حجاج بيت الله الحرام يرمون جمرة “العقبة الكبرى” في أول أيام التشريق

تدفّق حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر مِنى منذ الساعات الأولى من صباح أول أيام العيد، بعد أن جمعوا الجمرات لأداء نُسك رمي الجمرات الثلاث.

وتوافد الحجاج إلى مشعر مِنى مهللين مكبرين، مع بزوغ فجر السبت 09 يوليوز 2022، قادمين من مزدلفة، حيث باتوا ليلتهم بعد أداء الركن الأعظم، الجمعة (9 ذي الحجة) بالوقوف على صعيد جبل عرفات.

وإثر وصولهم إلى مشعر مِنى، شرع الحجاج برمي جمرة “العقبة الكبرى”، أقرب الجمرات إلى مكة، بـ7 حصوات واحدة تلو الأخرى، مع التكبير أثناء الرمي، اتباعا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ويبدأ وقت رمي الجمرات، في يوم عيد الأضحى وأيام التشريق الثلاثة من زوال الشمس وهو وقت دخول صلاة الظهر وينتهي بغروب الشمس، فيما أجازت بعض الفتاوى الرمي قبل الزوال والاستمرار بالرمي حال الزحام حتى آخر الليل.

ومن النسك أن يرمي الحجاج الجمرة الكبرى، وهم يرتدون ملابس الإحرام في يوم النحر (أول أيام عيد الأضحى)، إذ إنه من واجبات الحج.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى