جرحى واعتقالات في الأقصى ومسيرات حاشدة في غزة تنديدا ب”صفقة القرن المزعومة”

أفادت مصادر محلية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى المبارك، وهاجمت المصلين أثناء خروجهم من صلاة الفجر اليوم الجمعة، وردد المصلون هتافات التكبير و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، أصيب على إثرها 10 مصلين على الأقل، واعتقل ثلاثة آخرون بعد الاعتداء عليهم قرب باب حطة، كما بعرقلة وصول المصلين، ومنعت حافلات تقل المصلين من الوصول للأقصى في الجمعة الثالثة لحملة الفجر العظيم.

وكانت حشود كبيرة من الفلسطينيين قد أمت فجر الجمعة 31 يناير 2020، المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة والمسجد الإبراهيمي في الخليل لأداء صلاة الفجر، ضمن حملة الفجر العظيم، وجمعة الغضب ضد صفقة ترمب.

إقرأ ايضا : فلسطين تطالب بعقد جلسة طارئة لجامعة الدول العربية حول “صفقة القرن” ومواجهات متفرقة بالضفة

وفي نفس السياق، شهدت مناطق متفرقة من مدن قطاع غزة، مساء الخميس 30 يناير 2020، احتجاجات واسعة ضمن المسيرات الشعبية الرافضة لـما يسمى ب”صفقة القرن” التي أفصح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن هويتها مساء الثلاثاء الماضي، حملوا فيها الأعلام الفلسطينية، ورفعوا لافتات تندد بصفقة ترمب، مؤكدين الحق في كامل فلسطين التاريخية وعاصمتها القدس المحتلة.

س.ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى