أخبارالرئيسية-المدرسة المغربية

جامعة فاس تواصل ريادتها وطنيا ضمن تصنيف دولي.. وجامعة القنيطرة تتقدم للرتبة الثانية

واصلت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس ريادتها للجامعات المغربية للسنة الثانية على التوالي وذلك وفق التصنيف الجديد ل “تايمز هاير إيدوكيشن” 2021.

واحتلت جامعة فاس ضمن المراتب من 801 إلى 1000 والأولى وطنيا فيما تمكنت جامعة ابن طفيل بالقنيطرة من حجز موقع لها ضمن أفضل 1001 جامعة في العالم، محدثة بذلك قفزة في ترتيبها الوطني من الرتبة الثالثة في السنة الفارطة إلى الرتبة الثانية هذه السنة، إلى جانب جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة القاضي عياض بمراكش وجامعة محمد الخامس بالرباط.

وأوضحت جامعة ابن طفيل، في بلاغ أمس الجمعة، أنها تواصل تميزها بين جامعات العالم، عبر حصولها على رتبة مشرفة جديدة ضمن تصنيف “تايمز هاير إيدوكيشن”، وتحديدا في إطار التصنيف الدولي للجامعات 2021، الذي يعد أحد أكثر التصنيفات الدولية حظوة ومصداقية في تقييم أداء الجامعات ومعاهد التعليم العالي.

وأشارت إلى أن هذا التقدم في ترتيب جامعة ابن طفيل يعد تتويجا لجهودها واعترافا دوليا باستجابتها للمعايير الأربع التي يقوم عليها هذا التصنيف الدولي، والذي يرتكز على جودة التعليم والبحث والاستشهاد وتناقل المعارف وتدويلها.

وتؤكد الإنجازات التي حققتها الجامعة، يضيف البلاغ، على موقعها المشرف والمستحق بين جامعات العالم، إذ صنفت ضمن أفضل 200 جامعة في العالم، كما حصلت على الرتبة الأولى وطنيا والرابعة إفريقيا وعربيا حسب تصنيف آخر ل”تايمز هاير إيدوكيشن”، يعنى بتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تنص عليها الأمم المتحدة، الواردة في أبريل 2020.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى