تواصل أشغال ندوة مجلس الشورى بمحور “أي نموذج إصلاحي للحركة؟”

تواصلت صباح اليوم الأحد 22 ماي 2022 بالرباط أشغال الندوة السنوية الرابعة لمجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح خلال المرحلة الحالية 2018/2022 بالمحور الثاني من الندوة “أي نموذج إصلاحي للحركة؟”.

وتتميز الندوة بحضور رئيس حركة التوحيد والإصلاح ومنسق مجلس الشورى والمكتب التنفيذي للحركة وأعضاء مجلس الشورى ورؤساء الحركة السابقين.

وتتميز الندوة بحضور رئيس حركة التوحيد والإصلاح ومنسق مجلس الشورى والمكتب التنفيذي للحركة وأعضاء مجلس الشورى ورؤساء الحركة السابقين.

تواصلت صباح اليوم الأحد 22 ماي 2022 بالرباط أشغال الندوة السنوية الرابعة لمجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح خلال المرحلة الحالية 2018/2022 بال

وناقش المحور الثاني “أي نموذج إصلاحي للحركة؟” من الندوة كل من الدكتور مصطفى قرطاح، والأستاذ محمد عليلو منسق مجلس شورى الحركة، والدكتور أحمد الريسوني؛ الرئيس الأسبق لحركة التوحيد والإصلاح.

وكانت الندوة قد افتتحت مساء أمس السبت 21 ماي بكلمة تربوية للدكتور عز الدين توفيق عضو المكتب التنفيذي، تلتها مداخلتين لكل من الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح والأستاذ محمد الحمداوي رئيس حركة التوحيد والإصلاح السابق لمناقشة المحور الأول من الندوة “أي هوية للحركة؟”.

وتتميز الندوة بحضور رئيس حركة التوحيد والإصلاح ومنسق مجلس الشورى والمكتب التنفيذي للحركة وأعضاء مجلس الشورى ورؤساء الحركة السابقين.

ودأبت حركة التوحيد والإصلاح على فتح ورش المراجعة والنقد الذاتيين وطرح سؤالي التجديد والمستقبل للوقوف على كسبها وعطائها من جهة، ونجاحها وإخفاقها من جهة ثانية، واستمر ذلك خلال عدد من المحطات أبرزها الندوة السنوية التي يعقدها مجلس الشورى والذي يعد أعلى هيئة تقريرية للحركة من خلال ندوات مركزية وجهوية وإقليمية.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى