تقرير حقوقي: الاحتلال الصهيوني اعتقل 7 آلاف فلسطيني في 2022

أكد تقرير حقوقي فلسطيني، أن جيش الإحتلال الصهيوني اعتقل نحو 7 آلاف فلسطيني خلال 2022، بينهم 882 طفلا و172 امرأة من الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة.

وأفاد التقرير السنوي المشترك الذي أصدرته أربع مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية نادي الأسير الفلسطيني ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان ومركز وادي حلوة- القدس) أن القدس هي الأعلى بين المحافظات من حيث عدد الاعتقالات التي بلغت نحو 3 آلاف حالة، في حين شهد قطاع غزة 106 حالات أغلبها (64) كانت من نصيب الصيادين.

وذكر التقرير أن بين حالات الاعتقال 882 طفلا، و172 امرأة، بينما بلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري (بلا تهمة أو محاكمة) 2409، مشيرا إلى استخدام جميع أنواع الأسلحة خلال عمليات الاعتقال، بما في ذلك إطلاق الرصاص الحي، والكلاب البوليسية، إلى جانب عمليات الترهيب والترويع.

وتابع التقرير أنه في بعض الحالات استخدمت قوات الاحتلال أفراد العائلة دروعا بشرية، بينما نفذت عمليات اعتقال بهدف الضغط على المطارَدين لتسليم أنفسهم، وشمل ذلك أقرباء وأصدقاء لهم، مسجلا 600 حبس منزلي لأطفال في مدينة القدس.

وتحدث التقرير عن ارتفاع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 233 شهيدا منذ عام 1967، منهم 73 قتلوا جراء التعذيب، و74 نتيجة الإهمال الطبي، و79 نتيجة القتل العمد، و7 جراء قتلهم المباشر بالرصاص الحي، ومئات من الأسرى استشهدوا بعد تحررهم متأثرين بأمراض ورثوها عن السجون، بينما ارتفعت حصيلة الأسرى الشهداء المحتجزة جثامينهم إلى 11.

وعن الأسرى المرضى، أفاد التقرير أنهم أكثر من 600، منهم 24 على الأقل مصابون بالسرطان، وبأورام بدرجات متفاوتة.

ومع نهاية 2022، ذكر التقرير أن عدد الأسرى الذين ما زالوا في السجون بلغ 4700، بينهم 29 أسيرة، و150 طفلا وطفلة، ونحو 850 معتقلا إداريا، و15 صحفيا و5 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وتابع التقرير أن من بين الأسرى 330 أسيرا تجاوز اعتقالهم 20 عاما، بينهم 25 معتقلون منذ ما قبل توقيع اتفاق أوسلو عام 1993، و552 أسيرا صدرت بحقهم أحكام بالسجن المؤبد.

وكالات

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى