تقرير دولي يرصد تدهور نصف الديمقراطيات في العالم

رصد تقرير للمعهد الدولي للد يمقراطية والمساعدة الانتخابية أمس الأربعاء 30 نونبر 2022، تدهورا في حالة نصف الديموقراطيات في العالم وتفاقم تراجع نظامها السياسي في ظل الحرب بأوكرانيا والأزمة الاقتصادية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الأمين العام للمعهد الدولي للديموقراطية بالسويد كيفن كاساس زامورا قوله “نرى الآن عوامل غير مؤاتية إطلاقا للديموقراطية، زادتها حدة تبعات الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الوباء والعواقب الاقتصادية للحرب في أوكرانيا“.

وأوضح كاساس زامورا أن “الأنظمة الديموقراطية سجلت تدهورا حقيقيا في العقدين الأخيرين، ويطرح ذلك مسألة ساخنة في عصرنا”.

وسجل التقرير تراجع عدد الديموقراطيات التي تواجه أخطر تقويض في فئة بلدان “في تراجع” من ستة إلى سبعة عام 2022 بإضافة سلفادور، إلى جانب الولايات المتحدة، منذ العام الماضي، والبرازيل والمجر وبولندا والهند وجزيرة موريشيوس.

ولاحظ التقرير أنه من بين الدول الـ173 التي شملها التقرير، تسجل 52 من الديموقراطيات المدرجة فيه تراجعا، موضحا أن في أوروبا عانت حوالي نصف الديموقراطيات أي 17 دولة من تدهور خلال السنوات الخمس الأخيرة.

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى