تحذير من سعي الاحتلال لتجفيف الوجود الإسلامي بالأقصى

حذّر مدير دائرة الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس الشيخ ناجح بكيرات أمس الأربعاء 18 يناير 2023 من محاولات الاحتلال الحثيثة لتجفيف الوجود الفلسطيني والعربي والإسلامي في المسجد الأقصى.

وأوضح الشيخ بكيرات أن ذلك يتمثل في كمية قرارات الإبعاد التي تصدر يوميا ضد المقدسيين، فضلا عن حملات الاعتقال بحق حراس المسجد والتضييق عليهم، منبها إلى أن “الاحتلال يحاول خلق هجرة داخلية لأهالي مدينة القدس، سواء كانوا موظفين أو حراس أو مقدسيين”.

وذكر بكيرات أن هذه الخطوات من سلطات الاحتلال، تأتي استجابة لما نادت به الجماعات اليهودية المتطرفة منذ عام 2010 بإلغاء الدور الأردني في القدس المحتلة، حيث تستهدف حكومة الاحتلال التضييق على دائرة الأوقاف، وعرقلة الوصاية الهاشمية وإلغاءها.

وكان بكيرات قد بيَّن في تصريحات صحفية سابقة إلى أن المخاطر التي تهدد الأقصى والقدس تتلخص في ثلاثة مسارات: أولها، تجنيد الاحتلال لقواه السياسية والعسكرية والأمنية من أجل تحقيق “حلم الحركة الصهيونية”، بتحويل مدينة القدس والأقصى إلى “تراث يهودي بحت”.

ثانيها، تغيير وتزييف الرواية الفلسطينية والهوية الإسلامية للمسجد الأقصى والقدس وكامل التراب الفلسطيني. وثالثها تخطيط الاحتلال منذ فترة بعيدة لإنهاء دور الأوقاف الإسلامية والوصاية الأردنية.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى