بوعلي: الأحزاب جزء من هذا الوطن وعليها أن تعود لصوابها بالدفاع عن اللغة العربية

أكد فؤاد بوعلي رئيس الاستلاف الوطني من أجل اللغة العربية، أن الائتلاف منذ بداية الحديث عن القانون الإطار والنقاش حوله أصدر الكثير من البيانات والمذكرات وقام بالتواصل مع الكثير من الهيئات والسلطات المختصة : الحكومة والمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبرلمان، وقام بلقاءات مع مجموعة من المكاتب السياسية للأحزاب الوطنية، وجعل من مؤتمره الوطني السادس الذي نظم الشهر الماضي، رسالة واضحة لكل المعنيين بالشأن التربوي أن القضية اللغوية لا يمكن القفز عليها، كما نظم قبل أيام ندوة صحفية جمع فيها ثلة من السياسيين والأكاديميين والحقوقيين أثبتوا أن التنازل عن اللغة العربية والتدريس بها هو جناية وجريمة بحق الوطن وبحق المدرسة المغربية.

وأضاف بوعلي في حوار خص به موقع الإصلاح، أنه سيكون للائتلاف خطوات مستقبلية في حال خرج مجلس النواب عن الإجماع الشعبي الذي تحقق في عريضة شعبية وقع عليها الكثير من الشخصيات، وستكون تلك الخطوات حقوقية بالدفاع عن حق اللغة العربية في الوجود وحق المغاربة في لغتهم.

وختم بوعلي تصريحه بدعوة الأحزاب لان تعود لصوابها من أجل الدفاع عن اللغة العربية، لأنها أحزاب وطنية لها تاريخ وهي جزء من هذا الوطن وهي من رحم الشعب وآي تعبير خاطئ عن عمق هذا الشعب سيكلفها غاليا.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى