بلاغ الدورة العادية الثانية لمجلس الشورى لحركة التوحيد والإصلاح

بحمد الله وتوفيقه عقد مجلس الشورى الوطني لحركة التوحيد والإصلاح دورته العادية الثانية في المرحلة 2014 – 2018، دورة المرحوم عبد الجليل الجاسني، وذلك يومي 3 و4 محرم 1437هـ موافق 17 و18 أكتوبر2015م بالإدارة المركزية بالرباط.

بـــــــلاغ  

مجلس الشورى لحركة التوحيد والإصلاح

بحمد الله وتوفيقه عقد مجلس الشورى الوطني لحركة التوحيد والإصلاح دورته العادية الثانية في المرحلة 2014 – 2018، دورة المرحوم عبد الجليل الجاسني، وذلك يومي 3 و4 محرم 1437هـ موافق 17 و18 أكتوبر2015م بالإدارة المركزية بالرباط.

وقد تميزت الجلسة الأولى، بعد الافتتاح بالقرآن الكريم و الاستماع إلى توجيه للأخ محمد عز الدين توفيق، بالعرض الذي تقدم به رئيس الحركة عبد الرحيم شيخي والذي رصد من خلاله الوضعية العامة للحركة ومحيطها المحلي والإقليمي والدولي وتطرق فيه لقضايا الأمة خاصة التطورات الخطيرة التي يعرفها المسجد الأقصى المبارك. كما توقف رئيس الحركة عند مستجدات القضية الوطنية وما أثير حولها مؤخرا من تشويش يراد منه النيل من وحدتنا الترابية، ثم تناول رئيس الحركة الوضعية الداخلية للحركة خاصة بعد مرور سنة على انعقاد الجمع العام الوطني منوها بالمجهودات المبذولة لإرساء الهياكل الجديدة للحركة و داعيا إلى بذل الجهد في تحقيق الأهداف المسطرة.

كما ذكر بفقدان الحركة لأحد رجالاتها الذين ساهموا في البناء التربوي والدعوي لمشروعها الحضاري وهو الأستاذ عبد الجليل الجاسني رحمه الله. وقد عرفت أشغال المجلس بعد ذلك نقاشا عميقا لورقة الوضعية العامة ومختلف المواقف التي عبرت عنها قيادة الحركة من مختلف القضايا و المستجدات الداخلية والخارجية.

خلال اليوم الثاني من أشغال مجلس الشورى، وبعد كلمة توجيهية للمسؤول التربوي الأستاذ محمد سالم بايشا، قدم الكاتب العام للحركة عرضا لأهم الأعمال التي قامت بها هيئات الحركة من خلال التقريرين الأدبي والمالي للموسم الدعوي السابق، وبعد مناقشتهما تمت المصادقة عليهما. وبعد ذلك تم عرض البرنامج السنوي والميزانية المقترحة للموسم الدعوي (2015 – 2016). وبعد مناقشتهما وتقديم مقترحات من لدن أعضاء المجلس تمت المصادقة عليهما.

واختتمت أشغال المجلس بمناقشة ورقة تتعلق بالسياسة الإعلامية للحركة تقدم بها رئيس الحركة، وبعد مناقشتها من طرف أعضاء المجلس تمت المصادقة على التوجه المقترح وهو: الاستثمار في الإعلام الرقمي، والارتقاء بنوعية الحضور في الإعلام الورقي مع الحفاظ على المكتسبات وترشيد التدبير التنظيمي والمالي.

وختم اللقاء بالدعاء الصالح.

وحرر بالرباط بتاريخ 4 محرم 1437 هـ موافق لـ 18 أكتوبر2015 م

المنسق العام لمجلس الشورى

محمد الحمداوي

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى