أخبارالرئيسية-

بعد 20 عاما.. كشف الوثائق السرية لأحداث 11 سبتمبر

اضطر الرئيس الأميركي جو بايدن، بسبب ضغوط مكثفة من جانب أهالي ضحايا أحداث 11 سبتمبر الإرهابية، إلى رفع السرية عن بعض الوثائق الخاصة بالتحقيقات، والتي ظلت سرية للغاية على مدار أكثر من 20 عاما.

ونقلت قناة سكاي نيوز عربية أنه بالرغم من مئات التحقيقات والمعلومات التي سربت على مدار عقدين من الزمان، إلا أن الوثائق التي سيُفرج عنها، خلال الستة أشهر المقبلة، قد تحمل الكثير من المفاجأت الصادمة، بحسب تقديرات المراقبين.

وفي الرابع من شتنبر الجاري، قال بايدن إنه وقع أمرا تنفيذيا يتضمن توجيهات لوزارة العدل ووكالات أخرى ذات صلة، للإشراف على مراجعة لرفع السرية عن وثائق متعلقة بتحقيقات مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن أحداث 11 سبتمبر.

وأشار بايدن إلى أن رفع السرية يجب أن يدخل حيز التنفيذ في “الأشهر الستة المقبلة”، مضيفا “يجب ألا ننسى أبداً الألم المستمر لعائلات وأحبّاء 2977 شخصا أبرياء قتِلوا خلال أسوأ هجوم إرهابي ضد أمريكا في تاريخنا”.

الإصلاح/وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى