تركيا تحبط مسعى السويد وفنلندا للانضمام لحلف الناتو

قررت أنقرة إيقاف المحادثات الثلاثية مع السويد وفنلندا حول انضمامهما لحلف الشمال الأطلسي (الناتو) إلى أجل غير مسمى، وذلك بعد جريمة إحراق القرآن الكريم في العاصمة السويدية تحت أعين السلطات السويدية.

وحسب “ريم راديو” فقد كان من المقررعقد الاجتماع الثاني في بروكسيل خلال شهر فبراير المقبل. وسبق أن نقلت وكالة الأناضول عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، توجيهه رسالة للسويد في خطاب له – ألقاه أردوغان عقب اجتماع للحكومة بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، الإثنين 23 يناير 2023- بألا تنتظر دعم أنقرة فيما يخص عضويتها في الناتو، طالما أنها لا تحترم المعتقدات الإسلامية.

وحاولت فنلندا تدارك الأمر بفصل مسار التفاوض عن السويد، ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، قوله إن على بلاده التفكير في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو” بشكل مستقل عن السويد. وأضاف في تصريحات صحفية يوم الاثنين 23 يناير 2023 عقب خطاب  أردوغان أنه يجب على هلسنكي إعادة النظر إن تطلب الأمر في استراتيجيتها المتعلقة بالانضمام إلى الناتو.

وأحرق زعيم حزب “الخط المتشدد” الدانماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، نسخة من القرآن الكريم أمام مبنى إحدى السفارات السويدية في العاصمة ستوكهولم، يوم السبت 21 يناير 2023.

ومزق زعيم جماعة “بيجيدا” المناهضة للإسلام في هولندا إدوين واجنسفيلد يوم الاثنين 23 يناير 2023 نسخة من القرآن الكريم وسط العاصمة الهولندية لاهاي.

إثر ذلك، أدانت كل من منظمة الأمم المتحدة، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، والأزهر الشريف، والمجلس الأعلى العلمي بالمغرب، والعديد من الدول، ومجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، والكنيسة البروتستانتية في تركيا، والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، والكنيسة الأرمنية، وحركة التوحيد والإصلاح تلك الحوادث.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى