بريطانية مسلمة تتعلم اللغة الويلزية لنشر تعاليم الإسلام وترجمة نصوص دينية

درست فتاة بريطانية مسلمة تدعى  لورا جونز اللغة الويلزية، التي تعد لغة رسمية إلى جانب الإنجليزية في المملكة المتحدة، بهدف نشر تعاليم الدين الإسلامي بهذه اللغة.

وسعت جونز لتعلم التحدث بهذه اللغة البريطانية من أجل ترجمة النصوص الإسلامية من العربية إلى الويلزية، وخصوصا ترجمة المصحف الشريف، لأن الكثير من المسلمين وحتى غير المسلمين ممن يتكلمون بهذه اللغة يرغبون بالتعرف أكثر على الدين الإسلامي، مع غياب ترجمة كاملة للقرآن الكريم باللغة الويلزية.

وتدرّبت لورا جونز كداعية مسلمة، وبحثت في  تجارب المسلمين وحصلت على درجة الماجستير في الدراسات العليا من جامعة كارديف. وقالت في ورقة بحثية عن تاريخ المسلمين في ويلز “إن روابط الويلزيين بالإسلام تعود إلى القرن الثامن الميلادي حيث هناك العديد من الروابط التي تؤكد ذلك، بينها احتفاظ الملك (أوفا) بعملة ذهبية مسكوكة عليها نقش إسلامي”.

وحاولت جونز شرح رسالة الدين الإسلامي لمتحدثي الويلزية، إلا أن ترجمة القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية تحتاج إلى لغة أكثر تخصصا ودقة.  وبدأت بتأليف بعض الترجمات حينما كانت تعمل في المجلس الإسلامي في ويلز، معتبرة أنه حان الوقت لترجمة المزيد من النصوص الإسلامية مع تزايد عدد المسلمين الذين يتحدثون اللغة الويلزية.

ويعتبر الإسلام أكثر الديانات سرعة من حيث الانتشار في البلاد، حيث وصل عدد المسلمين في بريطانيا إلى 3.9 ملايين في 2021، وسط نمو سريع للجالية البريطانية المسلمة، بحيث باتوا يشكلون جزء مهما من المجتمع البريطاني.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى