بحضور أكثر من 28 ائتلاف و تنظيم حزبي و نقابي و حقوقي ومدني، الوقفة الشعبية التضامنية مع فلسطين تختم فعالياتها بحرق علم الكيان الصهيوني

انتهت قبل قليل فعاليات الوقفة الشعبية للشعب المغربي   أمام البرلمان تنديدا بالإتفاقيات العربية التطبيعية مع الاحتلال الصهيوني، وقد تميزت  هذه الوقفة الشعبية ــ والتي شارك فيها أكثر من 28 ائتلاف و تنظيمات حزبية ونقابية وحقوقية ومدنيةــ  برفع شعارات منددة بالاحتلال الصهيوني، والخيانة العربية للقضية العربية، في إشارة مباشرة لحكام الإمارات العربية المتحدة، ودولة البحرين. وختمت هذه الوقفة الاحتجاجية بتوزيع البيان، وحرق علم الكيان الصهيوني.

وتأتي هذه الوقفة الشعبية، والتي حضرها موقع الإصلاح ونقلها صوتا وصورة ومباشرة على موقعه الإلكتروني alislah.ma  وعلى صفحته بالفايسبوك، ضمن  الاستجابة لدعوة  عدد من الإئتلافات والهيآت المغربية المساندة للشعب الفلسطيني، مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية، وذلك يوم الجمعة 18شتنبر 2020 على الساعة السادسة مساء (18h) بالرباط أمام ساحة البرلمان.

وحسب بلاغ المبادرة المغربية للدعم والنصرة  فإن هذه الوقفية الشعبية تدخل في  إطار التنديد باتفاقيات الذل والعار التي انخرط فيها حكام الامارات والبحرين مع العدو الصهيوني، وتفاعلا مع الموقف الفلسطيني الموحد الذي عبرت عنه القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية في بيانها رقم 1 ضد صفقة القرن المشؤومة ولمواجهة مخططات تصفية القضية الفلسطينية، وتأكيدا لموقف الشعب المغربي الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني ودعما لصمود أهلنا في فلسطين في كفاحهم ضد المحتل الصهيوني.

 

الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى