باريس.. آلاف المتظاهرين يحتجون على قانون الهجرة الجديد

خرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع العاصمة الفرنسية باريس أمس الأحد احتجاجا على مشروع قانون جديد للهجرة، يسمح بوضع المهاجرين الذين صدر أمر بترحيلهم على “قائمة المطلوبين” من أجل تسهيل عمليات الترحيل.​​​​​​​ 

وجاءت التظاهرات بالتزامن مع اليوم العالمي للمهاجرين الذي يصادف 18 دجنبر من كل عام. ورفع المتظاهرون- الذين توجهوا إلى وسط باريس- لافتات كتب عليها “فرنسا، غير شرعية” و “عنصريون، فاشيون، اخرجوا من شوارعنا”.

وردد المتظاهروين شعارات مثل “التضامن مع المهاجرين غير الشرعيين”، و”لسنا خطرين، المهاجرون في خطر”. ودعا المحتجون إلى مزيد من التضامن مع المهاجرين غير النظاميين، معربين عن معارضتهم لمشروع قانون الهجرة الذي روج له وزير الداخلية الفرنسي “جيرالد دارمانان”.

كما طالب المحتجون بتزويد المهاجرين غير النظاميين بوثائق رسمية تسمح لهم بالإقامة بشكل قانوني في البلاد. وقال عبد الله هوت المهاجر من السنغال ولا يحمل وثائق رسمية، لوكالة الأناضول، إنه “موجود في البلاد منذ حوالي ثماني سنوات ويعمل في البناء”.وأضاف هوت إنه شارك في الاحتجاج “من أجل الحرية والمساواة للجميع”.

​​​​​​​وتستعد الحكومة الفرنسية لإدخال لائحة مع مشروع القانون من شأنها أن تسمح بوضع المهاجرين الذين صدر أمر بترحيلهم على “قائمة المطلوبين” من أجل تسهيل عمليات الترحيل.​​​​​​​ 

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى