باحثة مسلمة تتعرض لتعليقات عنصرية بسبب الحجاب في السويد

أثار غلاف مجلة Skogseko السويدية لعددها الجديد، ردود فعل على مواقع التواصل الاجتماعي داخل البلاد، بسبب استخدام المجلة صورة الباحثة المسلمة المحجبة “مستارين آرا”.

وحاورت المجلة الباحثة المسلمة من بنغلاديش، بشأن ما توصل إليه بحثها حول أفضل طرق الحفاظ على الغابات، ونشرت صورتها على ظهر الغلاف، لكن التعليقات حول الحوار في وسائل التوصل الاجتماعية كانت سيئة وتحمل نفسا عنصريا.

 وكتب أحد مستخدمي تويتر معلقا على صورة الباحثة “الآن ستخبرني النساء المسلمات المقموعات كيف أدير غابتي؟ صورة مثيرة للاشمئزاز”، وفق موقع الكومبس.

وردت المجلة في تغريدة ” لقد رأينا التعليقات المريعة ونريدك أن تعلمي أننا ندعمك، لا تدعي الأمر يحبطك! نحن نرفض العنصرية. وكونك مسلمة وترتدي الحجاب لا علاقة له بالمقال.. قيمة المعلومة هي ما تحدد ما ننشره.. ماريا لارسون، محررة Skogseko”.

 الباحثة هي الأخرى، ردت على الهجوم في حسابها الخاص على تويتر، وكتبت: “رأيت اليوم كل التعليقات العنصرية عن صورة الغلاف بسبب حجابي ولون بشرتي.. يبدو أنهم لا يريدون إدارة غاباتهم من خلال الاستماع إلى الأبحاث المهنية والأفكار، التي تأتي من أصحاب البشرة الداكنة والنساء المسلمات”.

وأضافت: “لقد وصلت إلى ما أنا عليه الآن بعملي الجاد وجهودي، ولن أسمح لهم بإحباطي. سأواصل عملي رغم كل التحديات، بحجابي ومعتقداتي، على أمل أن يقدّروا يوماً العمل بغض النظر عن مظهر الشخص”.

رد “آرا” قوبل بتفاعل إيجابي من عدد من رواد تويتر، وكتب كثيرون تغريدات داعمة لها ولمسيرتها المهنية.

مواقع إعلامية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى