وزارة التربية الوطنية تطلق برنامجا يربط التعليمين الابتدائي والإعدادي بيداغوجيا

أعطت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة الانطلاقة الرسمية لبرنامج “جسر إلى سلك التعليم الإعدادي” والذي من المنتظر أن يساهم في تطوير النموذج البيداغوجي وربط التعليم الابتدائي بالتعليم الإعدادي وفق منظور التكامل والانسجام في البرامج الدراسية.

ويندرج برنامــج “جســر إلــى ســلك الــتعليم الإعدادي” حسب بلاغ للوزارة صادر بتاريخ الخميس 19 يناير 2023 في إطار سلسلة المشاريع الإصلاحية التي ما فـتئت تـباشـرها الوزارة، والرامية إلى تطوير النموذج البيداغوجي، وخاصة ما يتعلق بـالتحكم فـي الكفايـات والتعلمات الأسـاس والتمكن من اللغات والارتقاء بتدريس وتعلم العلوم والتكنولوجيا.

وترمي هذاه المشاريع الإصلاحية إلى ربـط التعليم الابـتدائــــي بالتعليم الإعدادي، وفــــق منظور التكامــــل والانـسجام فـي الـبرامـج الـدراسـية فـي إطـار سـلك الـتعليم الإلزامي، مــع إيلاء اهــتمام خــاص بالإدماج والإنصاف وديـنامـيات الـنوع الاجـتماعـي، وواقـع الـتعليم في فترة ما بعد جائحة COVID-19، والـحاجـة المـتزايـدة إلـى إعداد الأجـيال المقبلة للتفاعل الإيجابي مع التحـديات المستقبلية المرتبطة بالثورة الرقمية والتغيرات المناخية.

وترأس وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى الانطلاقة الرسمية لهذا البرنامج بمعية سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المغرب بونيت تالوار، وإيريك جانوسكي مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالمغرب يوم الأربعاء يناير 18 يناير 2023 بالرباط.

ويمتد البرنامج خلال الفترة 2027-2022 ويندرج في إطار الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، ويستهدف تلميذات وتلاميذ السلكين الابتدائي والإعدادي بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

 ويبتغي دعم جهود إصلاح منظومة التربية والتكوين وتحقيق أهداف خارطة الطريق 2022-2026 من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع، والرامية إلى تحسين التعلمات الأساس وخاصة اللغة العربية واللغة الإنجليزية والعلوم (من السنة الأولى إلى السنة الثالثة إعدادي)، واللغة العربية والعلوم (من المستوى الرابع إلى المستوى السادس ابتدائي)، لمساعدة تلاميذ السلك الابتدائي على الانتقال السلس إلى المرحلة الإعدادية، وتحسين مهارات التفكير لديهم.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى