الهدى المنهاجي في سورة الحجرات (20) – عبد الحق لمهى

لا زلنا مع سورة الحجرات وما تضمنه من رسائل قرآنية، ومنها:” في أن مقاصد الاجتماع البشري في الإسلام أن تذوب المصالح الشخصية في خدمة المصالح الجماعية للأمة، حتى تصير الجماعة كالنفس الواحدة، ويصير كل عضو فيها بمثابة الأخ الوفي لكل الأعضاء. وليحذر المؤمن من أن تتضخم ذاته في نفسه، أو أن تتعاظم ” أناة” في ذاته؛ حتى يقع في شَرَكِ عبادة نفسه وتأليهها، ثم ليحذر من أن يُفَرِّغ تلك الوثنية الخفية في تعظيم جماعته الصغيرة وطائفته الجزئية، من حزب، أو جماعة، أو طريقة، حتى لا يرى في الأمة سواها، فتصير حاجبة له عن الله بدل أن تكون له سفينة تُقِلُّهُ إلى رضا مولاه، فالحكمة كل الحكمة في تذويب ” الأنا” وقتل كبريائها في خدمة كُلِّ المسلمين ومحبتهم، وبذل كامل الشفقة لهم، وخفض جناح الرحمة لصالحهم ومُسِيئهم عسى الله أن يتوب عنا وعنهم.” [1]

 

 

———

[1] ـ مجالس القرآن مدارسات في رسالات الهدى المنهاجي للقرآن الكريم من التلقي إلى البلاغ، الجزء الأول، فريد الانصاري، ص 391، دار السلام، ط 4، 2015م.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى