:”المنهجية المعرفية الإسلامية: محاولة في الإحياء تأصيلا وتنزيلا” إصدار جديد للدكتور محمد السائح

صدر عن مؤسسة الوسيط كتاب جديد للدكتور محمد السائح بعنوان :“المنهجية المعرفية الإسلامية: محاولة في الإحياء تأصيلا وتنزيلا”.

والكتاب من الحجم المتوسط من 243 صفحة، اشتمل على 10 فصول في قسمين القسم النظري: التأصيل، والقسم التطبيقي: التنزيل.

ذكر المؤلف في مقدمة كتابه إلى أنه حدد المنهجية المعرفية الإسلامية الأصيلة وأن المدخل السليم إليها هو الإحياء، أي إحياء أركانها وعناصرها كما أسسها السلف الصالح، لأن واقعهم شاهد على أنها أعطتهم الريادة المعرفية في سائر مجالات الحياة، وهي منهجية مستوحاة من هداية الوحيين، معتبرا أن منهجية الإحياء موجودة وكامنة في التراث الاسلامي الواسع لأنها المنهجية التي احتضنتها الامة والكفيلة أن نعالج بها جميع القضايا المستجدة في عصرنا لأنها أداة فهم الإسلام وأداة فهم الحياة بالإسلام.

وهكذا تضمنت فصول الكتاب في القسم النظري على :

  • أركان المنهجية المعرفية الإسلامية
  • مقتضيات المنهجية المعرفية الاسلامية : نتائج

وفي القسم التطبيقي:

  • أصوليات جديدة
  • فقه المقاصد بعد الشاطبي
  • ابن حزم، حاجة منهجية
  • سيف الوهابية
  • حيرة العالم والمفكر
  • خفاء المصطلحات
  • الثورة الأنثوية
  • نهاية التاريخ
  • سؤال رجوع الخلافة (أو الحكم الرشيد)

والدكتور السائح أستاذ الحديث بكلية الآداب سايس بفاس، وعضو بمختبر العلوم الدينية والإنسانية وقضايا المجتمع، ومن إصداراته أيضا : “أفكار وأقدام: مقالات نقدية في الفكر الإسلامي المعاصر، و”مسالك رد الحديث بين النقد العلمي والطعن المتحامل”.

يذكر أن الكتاب يعرض في رواق حركة التوحيد والاصلاح بالمعرض الدولي للكتاب والنشر والذي ينظم في الرباط في دورته الـ27 في الفترة ما بين 03 يونيو و12 منه.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى