دراسة: تغير المناخ يتسبب في أضرار جسيمة لأدمغة الأطفال

أكدت دراسة علمية، أن تغير المناخ له تأثيرات سلبية للغاية على الصحة العامة. وتؤكد أحدث الأبحاث أن الأطفال ضحايا لتلك التأثيرات. وكشف علماء عن تعرض الأطفال بشكل غير عادي لعواقب التغير المناخ وتلوث الهواء، وكلاهما يرجع إلى حد كبير إلى حرق الوقود الأحفوري.

وأظهرت دراسة النساء الحوامل وأطفالهن،  أن تغير المناخ وتلوث الهواء يتسببان في أضرار جسيمة لصحة الأطفال وتنمية العقول، حتى أثناء وجودهم في الرحم. وطالب باحثون بتصنيف الأمر تحت بند “حالة طوارئ صحية عامة“. وخاصة بالنسبة للأطفال الذين هم؛ بسبب لون بشرتهم أو دخل الأسرة، الأكثر تضرراً.

وأظهرت الأبحاث أيضا كيف يؤدي نزوح العائلات المرتبط بالمناخ إلى تعطيل تعليم الأطفال. إضافة إلى مشاكل الصحة العقلية مثل اضطراب ما بعد الصدمة والقلق والاكتئاب لدى الأطفال.

عن دويتشه فيله

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى