المغرب يشارك العالم توجسه من ارتفاع حالات كوفيد-19 ويمنع دخول القادمين من الصين

أدى توجس عدة دول من ارتفاع حالات كوفيد-19 بالصين إلى تشدد القيود على القادمين منها، وفضلت عدد من الدول إغلاق الحدود في وجه القادمين من الصين، بينما اكتفت دول أخرى بفرض إجراء فحص كورونا على القادمين منه.

وقد قرر المغرب منع جميع المسافرين القادمين من الصين من دخول البلاد، اعتبارا من 3 يناير 2023 إلى أجل غير مسمى لتفادي موجة جديدة من العدوى بفيروس كورونا، موضحا في بيان لوزارة الخارجية، أن “القرار جاء على ضوء تطور الوضعية والاتصالات المنتظمة والمباشرة مع الصين”.

قلق عالمي

وكشف موقع “تي آر تي” عربي عن مواجهة المسافرين القادمين من الصين الآن قيودا عند دخول أكثر من 12 بلدا مع تصاعد القلق بشأن ارتفاع حالات كوفيد-19، بعد انضمام أستراليا الأحد إلى الولايات المتحدة واليابان وكندا ودول أوروبية تطلب إبراز اختبار سلبي للفيروس قبل الوصول إلى مطاراتها.

وأوضح المصدر ذاته، أن بكين وضعت خلال الشهر الماضي بشكل مفاجئ حدا لسياستها الصارمة “صفر كوفيد” التي تتضمن عمليات إغلاق واختبارات شاملة، بعد ثلاث سنوات من ظهور فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان. في حين تمتلئ المستشفيات الصينية بالمصابين بكوفيد والمحارق بالجثث،.

وأضاف المصدر نفسه، أن الفرع الأوروبي لمجلس المطارات الدولي الذي يمثل أكثر من 500 مطار في 55 بلدا أوروبيا قال إن القيود ليست مبررة أو قائمة على أخطار، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية وصفت هذه الإجراءات الاحترازية بأنها “مفهومة” في ضوء نقص المعلومات حول الموجة الحالية.

وذكر موقع “دوتشيله فيليه” أن عدد الدول التي تشدد القيود على القادمين من الصين يتزايد مع ارتفاع الإصابات بكورونا هناك، موضحة أنه فيما حثت فرنسا دول الاتحاد الأوروبي على إجراء اختبارات للقادمين من الصين، قالت برلين إنها تراقب الوضع وتنسق مع الشركاء الدوليين.

إجراءات وقائية

وأضاف موقع “دوتشيله فيليه” أنه اعتبارا من الأحد المنصرم، طالبت فرنسا المسافرين القادمين من الصين بتقديم اختبار كوفيد-19 سلبي النتيجة يكون تم إجراؤه قبل أقل من 48 ساعة من مغادرة الصين، كما ستجري اختبارات عشوائية للواصلين إليها.

ونقل الموقع عن وزير الصحة فرانسوا برون قوله “ستدفع فرنسا من أجل تطبيق هذه المنهجية على مستوى الاتحاد الأوروبي”، وذلك خلال تفقده برفقة وزير النقل كليمون بون الإجراءات الجديدة في مطار باريس شارل ديجول.

وفي السياق نفسه، أعلنت السلطات القطرية، اليوم لإثنين 2 يناير 2023 فرض إبراز فحص سلبي لفيروس كورونا لجميع المسافرين القادمين من الصين اعتبارا من يوم غد الثلاثاء، حسب وكالة الأناضول. ونقلت عن وزارة الصحة تعليلها للقرار بكون “الصين تشهد حاليا انتشارا واسع النطاق لفيروس كوفيد-19 بين سكانها”. 

وأضافت، أن الوزارة ذكرت أن “الحجر الصحي لم يعد إلزاميا لجميع المسافرين القادمين من الخارج، لكن يتعين على المسافرين الذين تثبت إصابتهم بالفيروس بعد وصولهم إلى قطر، الخضوع لإجراءات العزل الصحي وفقا للإجراءات المتبعة في البلاد”.

معلومات غائبة

من جهتها، قالت وسائل إعلام رسمية صينية إن شروط فحص “كوفيد-19” التي طبقتها بلدان عدة حول العالم بسبب زيادة الإصابات بالمرض في الصين “تمييزية” حسب ما ذكرت صحيفة “اندبندنت” التي نقلت عن صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية الرسمية قولها في مقال نشر في وقت متأخر الخميس الماضي، “النية الحقيقية هي تخريب جهود الصين على مدى ثلاثة أعوام للسيطرة على كوفيد-19 ومهاجمة نظام البلاد”، ووصفت القيود بأنها “بلا أساس” و”تمييزية”.

ونقلت صحيفة “اندبندنت” عن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، تأكيده أن المنظمة بحاجة إلى مزيد من المعلومات لتقييم الزيادة الأخيرة في عدد إصابات كورونا في الصين.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى