المغرب يرسل طائرتين محملتين بمساعدات عاجلة للشعب الفلسطيني

وصلت صباح اليوم الثلاثاء إلى مطار قاعدة شرق القاهرة الجوية، طائرتان تابعتان للقوات المسلحة الملكية، تحملان 20 طنا من المساعدات الإنسانية العاجلة، تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بإعطاء تعليماته السامية لإرسالها لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتأتي هذه المبادرة استكمالا للجسر الجوي الذي أقامه المغرب لنقل هذه المساعدات، حيث وصلت أول أمس إلى عمان بالأردن طائرتان محملتان بمواد غذائية أساسية وأدوية للعلاجات الطارئة وأغطية، سيتم نقلها لاحقا إلى الأراضي الفلسطينية بواسطة شاحنات عبر الجسر الحدودي بين الأردن وفلسطين.

وأشرف على عملية وصول واستقبال هذه الدفعة من المساعدات بالقاهرة، سفير صاحب الجلالة ومندوب المملكة الدائم بالجامعة العربية السيد أحمد التازي. ومن المنتظر أن يتم نقلها لاحقا، برا إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، قد تفضل بإعطاء تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وهذه المساعدات الإنسانية التي تتكون في المجموع من 40 طنا، تتألف من مواد غذائية أساسية (30 طنا) وأدوية للعلاجات الطارئة وأغطية (10 أطنان).

ويأتي هذا القرار الملكي في إطار دعم المملكة المتواصل للقضية الفلسطينية العادلة، وتضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني الشقيق.

وكانت المملكة المغربية قد أدانت بأشد العبارات أعمال العنف المُرتكبة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي لا يؤدي استمرارها سوى إلى تعميق الهوة، و تأجيج الأحقاد وإبعاد فرص السلام أكثر في المنطقة.

وتظل المملكة المغربية، التي تضع القضية الفلسطينية في مقدمة انشغالاتها، و فية لتمسكها بتحقيق حل دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن، من خلال إقامة دولة فلسطينية داخل حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وبتعليمات سامية من الملك محمد السادس، غادرت طائرة عسكرية، مساء أمس الاثنين، القاعدة الجوية الثالثة للقوات الملكية الجوية بالقنيطرة، في اتجاه العاصمة المصرية القاهرة وعلى متنها مساعدات إنسانية عاجلة، لفائدة السكان الفلسطينيين في قطاع غزة.

كما غادرت طائرة عسكرية ثانية، مساء اليوم الاثنين، القاعدة الجوية الثالثة للقوات الملكية الجوية بالقنيطرة، في اتجاه العاصمة المصرية القاهرة، وعلى متنها مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في قطاع غزة.

وتنقل الطائرتان 20 طنا من المواد الغذائية الأساسية، وأدوية للعلاجات الطارئة، وأغطية موجهة للسكان الفلسطينيين بقطاع غزة.

وكانت طائرتان عسكريتان أخريان قد نقلتا كمية مماثلة من المساعدات الإنسانية، موجهة للفلسطينيين في الضفة الغربية، قد حطتا في مطار عمان بالأردن أمس الأحد.

وكان الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، قد تفضل بإعطاء تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتتألف هذه المساعدات الإنسانية التي تتكون من 40 طنا، من مواد غذائية أساسية (30 طنا) وأدوية للعلاجات الطارئة وأغطية (10 أطنان).

ويأتي هذا القرار الملكي في إطار دعم المملكة المتواصل للقضية الفلسطينية العادلة، وتضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني الشقيق.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى