المغرب ينظم مؤتمرا دوليا للتعليم بحضور ممثل الكيان الصهيوني

في خطوة تطبيعية جديدة، ينعقد في العاصمة المغربية الرباط بين 5 إلى 7 دجنبر 2022 مؤتمر خاص بالتعليم والتعايش، بمشاركة دول عربية والكيان الصهيوني.

وحسب مواقع وطنية ووكالات دولية، يشارك في المؤتمر كل من السودان والأردن ومصر والبحرين والإمارات والولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

ويأتي المؤتمر عقب مسيرة احتجاجية بالعاصمة الرباط يوم الأحد 4 دجنبر 2022 عبرت عن دعم القضية الفلسطينية من جهة ورفض غلاء الأسعار المعيشة.

كما يأتي المؤتمر في أوج الدعم الذي تعيش القضية الفلسطينية المعبر عليه شعبويا في كأس العالم قطر 2022‪.

وينعقد المؤتمر في نفس اليوم الذي استنكرت فيه الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، المغرب عضوا فيها، جرائم الاغتيال الميداني والقتل العمد التي تمارسها قوات الاحتلال الصهيوني بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

ويسهر على تنظيم المؤتمر هيئة N7، وهي شراكة بين المجلس الأطلسي ومؤسسة جيفري إم. تالبنز، ويهدف تحقيق التقدم في العلاقات الثنائية الصهيونية العربية.

ورغم المحاولات الترويجية للتطبيع، إلا أن استطلاعا حديثا أجراه معهد واشنطن يظهر أن الغالبية العظمى في سبع دول عربية أي حوالي 80 في المائة، ينظرون إلى الاتفاقيات الإبراهيمية على أنها “سلبية جدا” أو “سلبية إلى حد ما”.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى