المستوطنون يقتحمون مجددا المسجد الأقصى من باب المغاربة

اقتحم 132 مستوطنا متطرفا صباح الإثنين 19 دجنبر 2022 المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني في اليوم الثاني لما يسمى عيد “الحانوكاه” العبري.

ونشرت شرطة الاحتلال عناصرها ووحداتها الخاصة في المسجد الأقصى وعند أبوابه، وفي البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وفرضت قيودا مشددة على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، كما احتجزت هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية، وانتشرت في القدس القديمة وأزقتها، ومنعت الشبان من دخول المسجد لأداء صلاة الفجر.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، أن مجموعات من المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى منذ الصباح، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، كما أدوا طقوسا تلمودية في باحات الأقصى وبالجهة الشرقية منه وعند أبوابه الخارجية، والتقطوا أثناء الاقتحام، صورا تذكارية بحماية قوات الاحتلال.

 وتأتي هذه الاقتحامات، تلبية لدعوات أطلقتها “منظمات الهيكل” المزعوم لأنصارها وجمهور المستوطنين، لإحياء ما يسمى “عيد الحانوكاه”، والذي يستمر حتى الإثنين المقبل.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى