أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

“المبادرة المغربية” تندد بالعملية الإرهابية “الجبانة” في حق الشاب الفلسطيني محمد الناعم والتنكيل “المتوحش” بجثته

نددت المبادرة المغربية للدعم والنصرة بأشد العبارات العمل الإرهابي الجبان الذي ارتكبه الجيش الصهيوني صباح يوم الأحد 23فبراير 2020، إثر عملية ارهابية في حق الشاب الفلسطيني محمد الناعم (27 عاما)، وقام بسحله والتنكيل بجثته بطريقة متوحشة وأصاب 3 آخرين، قرب السياج الأمني، جنوبي قطاع غزة.

واستنكرت المبادرة بشدة في بلاغ صادر لها توصل موقع “الإصلاح” بنسخة منه هذه الجريمة ضد الإنسانية وترحمت على الشهيد محمد الناعم وعبرت عن دعمها للشعب الفلسطيني والوقوف بجانبه في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

وشبهت المبادرة هذا الحادث المروع والجريمة النكراء بما قام به هذا العدو في حق الناشطة الحقوقية الأمريكية ” راشيل كوري في 17 مارس عام 2003 عندما قتلتها جرافة للجيش الصهيوني عندما كانت بصدد هدم منزل فلسطيني في قطاع غزة.

كما عبر بلاغ المبادرة عن رفضه لكل أشكال التطبيع التي تحاول تحسين صورة هذا العدو المجرم الذي لا يمكن أن تتغير طبيعته العنصرية و سلوكه المنافي لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

كما جددت المبادرة التأكيد على انخراطها في كل الفعاليات المنددة بهذا السلوك العدواني المنافي للإنسانية والرافضة لصفقة ترامب نتن ياهو.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى