أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

المؤتمر القومي الإسلامي: تطبيع البحرين مع الكيان شراكة كاملة في جرائم الاحتلال التي يمارسها ضد فلسطين

اعتبر المؤتمر القومي – الإسلامي أن تطبيع البحرين مع الكيان الصهيوني لا يشكل مجرد طعنة في ظهر شعب فلسطين العظيم، بل يشكل تنصلا من الإسلام ومقدساته، وتنصلا من العروبة ومن الكرامة ومن الحد الأدنى لإنسانية الإنسان، وهي في ذات الوقت شراكة كاملة في الإرهاب والعنصرية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والتطهير العرقي التي يمارسها الصهاينة بلا هوادة ضد فلسطين، أرضاً وشعبا ومقدسات.

وأضاف المؤتمر في بلاغ اليوم السبت 12 شتنبر 2020 توصل موقع الإصلاح بنسخة منه، أن الجريمة التي يرتكبها حكام البحرين وما ماثلها ويماثلها من جرائم ارتكبت أو قد ترتكب لا يمكن أن تمس قدرة شعب الجبارين ومعه أبناء الأمة وأحرار العالم على التحرير وتخليص العالم أجمع من الأخطبوط الصهيوني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني بعاصمتها القدس،  مؤكدا أن الأوراق التي ستتساقط هي أوراق الخيانة والعمالة والخذلان أما فلسطين فستبقى.

وحيا المؤتمر الخطوات الجادة التي قطعتها مكونات الشعب الفلسطيني سلطة وفصائل، نحو إنهاء الإنقسام وتجسيد وحدة الموقف ضد ما سمي  “صفقة القرن” وخطة الضم والمبادرات التطبيعية الخيانية، وغيرها من المؤامرات التي تحاك ضد فلسطين، مناشدا كافة مكوناته وكل أحرار الأمة والعالم الرفع من وتيرة التصدي للمتآمرين والعملاء والإنخراط في معركة تحرير فلسطين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى