العلمي: ويحمان مدافع قوي عن عدالة القضية الفلسطينية ومناهض صلب لكل أشكال التطبيع

لا يزال التفاعل مع قضية المناضل أحمد ويحمان متواصلا، خاصة وأنه سيمثل ظهر اليوم الخميس 31 أكتوبر 2019، وللمرة الثانية، أمام المحكمة بمدينة الرشيدية، على خلفية احتجاجه على وجود شركة صهيونية في معرض التمور بأرفود، حيث تعرض للتعنيف مما أدى إلى كسر في يده، كما تم اعتقاله وإحالته على المحكمة في حالة اعتقال بتهمة أنه “ضرب القايد”، علما بأن الواقعة تتمثل في قيام أعوان السلطة بقمع الاحتجاج على وجود صهاينة في معرض على أرض المغرب الذي يرأس لجنة القدس.

إقرأ أيضا: المبادرة المغربية تستنكر الاعتداء على المناضل أحمد ويحمان بسبب احتجاجه على حضور شركة صهيونية بأرفود

وهكذا عبر الدكتور عبد القادر العلمي رئيس مجموعة العمل من أجل فلسطين، من خلال تدوينة على صفحته على موقع الفيسبوك، على تضامنه الكامل مع رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، مستنكرا ما تعرض له من تعنيف ومتابعة قضائية، داعيا الإفراج عنه فورا.

وأكد العلمي أن ويحمان معروف لدى العام والخاص بأنه مناضل شهم ومدافع قوي عن عدالة القضية الفلسطينية ومناهض صلب لكل أشكال التطبيع مع كيان الغصب والاحتلال، وطالما حذر من خلال كتاباته ومحاضراته ومواقفه في شتى المنتديات والتظاهرات من خطورة الاختراق الصهيوني لنسيج المجتمع المغربي وعواقب هذا الاختراق على أمن واستقرار المغرب.

س.ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى