العربي بوسلهام، شهيد الدراسات الإسلامية والفكر الإسلامي، في ذمة الله

توفي هذا الصباح الدكتور العربي بوسلهام أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس الرباط، ورئيس مركز تكوين الدكتوراه في الفكر الإسلامي، بعد معاناة مع فيروس كورونا المستجد بمستشفى محمد السادس بطنجة. وأدخل الدكتور بوسلهام في حالة حرجة لقسم الإنعاش بمستشفى محمد السادس بطنجة، بعد مضاعفات خطيرة للفيروس على جسده.

ويعد الدكتور بوسلهام أحد قيدومي الدراسات الإسلامية بالمغرب، وقد شغل مهمة رئيس شعبة الدراسات الإسلامية لولايتين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية الرباط، كما كان رحمه الله قيد حياته، المنسق العام للهيئة العلمية العليا للتنسيق في الدراسات الإسلامية بالجامعات المغربية، ورئيسا لتكوين الدكتوراه في الفكر الإسلامي.

ولقبه بعض محبيه بشهيد الدراسات الإسلامية بالجامعة المغربية، فضلا عن طيبوبته وكرمه، وخدمته لطلبة العلم بالكليات المغربية.

إنا لله وإنا إليه راجعون

أخبار / مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ان العين لتدمع والقلب محزون ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا،إنا لله وإنا إليه راجعون.
    اللهم اغفر له و ارحمه، وغافه واعف عنه ، واكرم نزله، واسكنه فسيح جنانك مع الذين انعمت عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى