أنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-الفن والإبداعثقافة و مجتمع

العدوني: العمل الثقافي أحد عناوين انفتاح حركة التوحيد الإصلاح على المجتمع

اعتبر الأستاذ رشيد العدوني أن العمل الثقافي مدخل أساسي للإصلاح، حيث شكل أحد عناوين انفتاح حركة التوحيد الإصلاح على المجتمع، حيث عكست وثائقها التصورية أهمية العمل الثقافي، بدءا من ميثاق الحركة  الذي تم تعديله في الجمع العام الأخير.

وأضاف مسؤول العمل المدني خلال كلمته في اليوم الدراسي الذي نظمته مؤسسة بيت الثقافة أمس الأحد 20 أكتوبر 2019، أنه تم تقديم قراءة في موقع العمل الثقافي في باقي وثائق الحركة وخاصة الأوراق الناظمة لعمل التخصصات، حيث يعتبر التخصص الثقافي أول تخصص أنشئ منذ 1997 .

وذكر العدوني بالمراحل التي قطعها التخصص الثقافي لدى الحركة:

1 – الوقوف مع دور العمل الثقافي في ترشيد التدين ودعم فاعلية المجتمع في الإصلاح باعتباره التوجه الاستراتيجي للمرحلة.

2 – التطرق أيضا لعلاقة العمل الثقافي بوظائف الحركة ومجالات عملها الإستراتيجية وخاصة مجال الإنتاج الفكري والعلمي فضلا عن ارتباطه بعمل بعض التخصصات.

3 – التأكيد على ضرورة دعم مؤسسة بيت الثقافة والنهوض بالأداء الثقافي ليسهم إلى جانب باقي الفاعلين الثقافيين ببلادنا في إنتاج المعارف والقيم، وتقويم السلوك ورفع الاهتمام بالمبدعين والمبدعات في مختلف الأشكال والتعبيرات الثقافية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى