سعد الدين العثماني ينتقد عبد اللطيف وهبي ويرفض تبريره الدعاية للحشيش والخمر

انتقد رئيس الحكومة السابق سعد الدين العثماني، وزير العدل عبد اللطيف وهبي على إثر تصريحاته الصحفية في قضية مغني “الراب” المعروف بـ “طوطو”، قائلا “من غير المقبول أن يدافع مسؤول حكومي عن التشجيع على تدخين الحشيش وشرب الخمر في مهرجانات في ساحات عمومية، وتبرير ذلك بأن له متابعين”.

وكان الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، مدح  “طوطو” بالقول إنه “شخص يؤثر في الملايين.. وشخص لديه 40 مليون متابع لفنه على الشبكات الاجتماعية”. موضحا أن وزير الثقافة أراد تلبية رغبة الشباب في “طوطو”، وهو لا يتحمل مسؤولية ما سيقول هذا الفنان”.

وأضاف العثماني في تدوينة على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، أن “تلك تصرفات تتضمن المجاهرة بما هو محرم ومنكر شرعا وخلقا وعرفا، وما هو مجرم قانونا”، قائلا “تحية للأصوات الحرة التي استنكرت ذلك”.

وطالبت فعاليات مدنية وسياسية بمحاسبة المسؤولين عن الشأن الثقافي في المملكة، عقب تحول مهرجان “البولفار” بالدار البيضاء إلى ساحة حرب شهدت سقوط عشرات الإصابات، وبروز اتهامات بالاعتداء والتحرش والسرقة، وقبله تحول مهرجان “الرباط عاصمة للثقافة الافريقية” إلى منصة للدعاية للمخدرات والكلام البديء.

ووجهت فرق برلماني رسالة مفتوحة وأسئلة كتابية إلى رئيس الحكومة، كما طالبت بعقد اجتماع للجنة التعليم والثقافة والاتصال، بحضور وزير الشباب والثقافة والتواصل، وذلك لمناقشة النموذج الفني والثقافي للوزارة من خلال تنظيم ودعم المهرجانات.

بدورها، انتقدت حركة التوحيد والإصلاح في بلاغ لها، الاستهتار بقيم المغاربة، معلنة رفضها ما وقع في مهرجان الرباط، وخاصة ما صرح به أحد المغنيين من مباهاة فوق منصة رسمية تابعة لوزارة الثقافة باستهلاك المخدرات المحرمة شرعا، والمجرّمة قانونا في موقف مخل بالحياء وفاقد للمسؤولية، والاستعمال المتكرر لألفاظ نابية وساقطة أثناء مشاركته في سهرة فنية.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى