أخبارالرئيسية-حملة أمان واطمئنان (لمحاربة Covid19)

العثماني يشيد بوعي عدد كبير من المغاربة في هذه الظرفية الاستثنائية

أكد الدكتور سعد الدين العثماني؛ رئيس الحكومة، أن الظرفية الاستثنائية التي يعيشها المغرب بسبب “كوفيد-19” شكلت مناسبة للتعبير على الإجماع الوطني لكافة القوى الحية للأمة والتفافها وراء جلالة الملك حفظه لله، كما دأبت على ذلك دائما، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمصالح  العليا الحيوية للوطن والمواطنين.

 واعتبر العثماني في كلمة له خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة مساء أمس الإثنين 13 أبريل 2020 بمجلس النواب التي خصصت للتداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لانتشار وباء فيروس كورونا “كوفيد-19” والإجراءات المتخذة لمواجهة هذه الجائحة، أن هذه فرصة أيضا للتعبير عن القيم العميقة الحضارية الكبرى للشعب المغربي المتمثلة في التضامن والتكافل والتآزر في مثل هذه الظروف الصعبة، وهو التلاحم الذي استأثر بإشادة وتنويه العديد من المنابر الإعلامية على الصعيد الدولي.

 وأضاف رئيس الحكومة أنه بالموازاة مع هذه الروح التضامنية، فقد أبانت أغلبية المواطنات والمواطنين عن مستوى عال من الوعي والانضباط، ومن الثقة في المؤسسات، وأن الوضعية الوبائية ببلادنا، تتطلب من الجميع مزيدا من الالتزام بالحجر الصحي وعدم مغادرة البيت إلا لضرورة العمل والتطبيب والتبضع، مشيدا بالوعي الذي أبان عنه عدد كبير من المغاربة، ودعاهم إلى مزيد من الانخراط والصبر إلى أن نتجاوز هذه الأزمة الوبائية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى