“الصحة العالمية”: لا دليل وبائي على خطورة السلالات الفرعية من أوميكرون مستقبلا

رأت المجموعة الاستشارية العلمية المعنية بكوفيد 19 التابعة لمنظمة الصحة العالمية أنه استناداً إلى الأدلة المتاحة حاليًا فإن المتحورات الفرعية لأوميكرون لا تختلف كثيرًا عن بعضها البعض، مبينة أن المنظمة تقوم بإعادة التقييم بانتظام وستعلن على الفور عن اَي تطور يستدعي التغيير في إستراتيجيات الصحة العامة.

وعقدت اليوم الجمعة 28 أكتوبر 2022 المجموعة الاستشارية العلمية المعنية بكوفيد 19 التابعة لمنظمة الصحة العالمية اجتماعاً لمناقشة تطور الفيروس ومتحورات.

وأكدت المجموعة أنه لا يوجد حتى الآن دليل وبائي على أن السلالات الفرعية من أوميكرون ستكون ذات مخاطر أكبر، حاثة على مواصلة الجهود المختبرية واسعة النطاق والمنهجية للكشف السريع عن اَي تطورات واتخاذ القرارات بسرعة.

وأكدت المنظمة أنها ستواصل مراقبة سلالات XXB و BQ1 عن كثب كجزء من أوميكرون ، داعية البلدان لتوخي اليقظة ورصد التسلسلات والابلاغ عنها ، فضلًا عن إجراء تحليلات مستقلة ومقارنة خطوط أوميكرون الفرعية المختلفة .

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى