أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمععالم وذاكرة

الشيخ مامادو تراوري، رئيس المجلس الأعلى للأئمة والمساجد بكوت ديفوار في ذمة الله

نعت مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة فضيلة الإمام مامادو تراوري، رئيس المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية ورئيس فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بجمهورية كوت ديفوار ، والذي وفاته المنية أمس الثلاثاء30شعبان 1442هـ المواف لـ  13 أبريل 2021م.

وقد شغل الإمام مامادو تراوري منصب إمام المسجد الكبير في مدينة ريفيرا غولف، وفي 29 مايو 2020م تم تعيينه رئيسا جديدا للمجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية في جمهورية كوت ديفوار خلفا للشيخ خلفا للشيخ  أبي بكر فوفانا رحمه الله.

ولد الشيخ مامادو تراوري سنة 1944 م، وهو خريج جامعة عين شمس في القاهرة، صاحب تجربة مهنية طويلة في القطاع البنكي والمصرفي. كما تقلد منصب أستاذ اللغة العربية في الجامعة الوطنية في أبيدجان بين عام 1980 و1983.

يذكر أن فضيلة الشيخ مامادو تراوري  انتخب شيخَ الأئمة، رئيس المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية، القائدَ العام للمجتمع الإسلامي، بدولة كوت ديفوار الشقيقة، في المؤتمر الذي انعقد يومي 28 و29 ماي 2020 م. وهي مناسبة بعثت  حركة التوحيد والإصلاح  رسالة تهنئة إليه، والى جميع أعضاء المؤتمر،  حيث توجهت الحركة في رسالتها،   عن خالص التهاني على  الثقة  التي حظي بها السيد تراوري، حيث أضافت رسالة التوحيد والإصلاح “إننا نهنئكم على هذه الثقة التي أولاها لكم إخوانكم الأئمة أعضاء المؤتمر، وندعو الله العلي القدير أن يعينكم، على تحمل هذه المسؤولية، والقيام بأعبائها خير قيام وأداء أمانتها على أكمل وجه”، كما نسأل الله تعالى ، تقول الرسالة،  أن يتقبل من سلفكم الشيخ أبي بكر فوفانا عمله وجهاده، وأن يتغمده برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جناته، وأن يجعلكم خير خلف لخير سلف.ذ

الإصلاح

*-*-*-

مواضيع ذات الصلة:

التوحيد والإصلاح تعزي في وفاة أبي بكر فوفانا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار 

 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى