السعودية تطلق 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل أداء مناسك الحج

أطلقت وزارة الحج والعمرة السعودية ضمن جهودها الاتصاليّة والتوعويّة، لموسم الحجّ للعام الجاري 1443هـ، بالشراكة الإستراتيجية مع الهيئة العامة للاوقاف مبادرة توعويّة نوعيّة تستهدف ضيوف الرحمن القادمين من كافة بلدان العالم لأداء مناسك الحج، وتحتوي على 13 دليلاً تفصيلياً يتناول الموضوعات التي تهمّ الحجّاج، بأسلوب سهل ومُبسط يشمل جميع المراحل التي يمرون بها أثناء تأديتهم للمناسك، ويمكن الحصول عليها من خلال زيارة موقع الوزارة عبر الرابط: https://guide.haj.gov.sa/.
وتأتي هذه الأدلة التوعوية؛ حسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، متوافقةً مع مستهدفات رؤية السعودية 2030 لتسهيل رحلة حجّاج بيت الله الحرام، وإثراء تجربتهم الإيمانيّة بطمأنينة ويسر، عبر الإجابة عن كافة تساؤلاتهم من خلال لغات مُتعددة تتجّاوز 14 لغة عالميّة ضمن أكثر اللغات الحيّة استخدامًا بين ضيوف الرحمن، وذلك استمرارًا لجهود الوزارة للمحافظة على صحة وسلامة الحجيج وحقوقهم.
وتتضمن هذه الأدلة التوعويّة التي يصل عدد ترجماتها إلى 182 دليلًا على كافة المعلومات والتوجيهات الشرعيّة والصحيّة والإجرائيّة والتنظيميّة، بلغة مُبسطة وصور ورسومات تفصيليّة، لتسهيل قراءتها والاحتفاظ بها، كما تتميز بكونها مصممة بطريقةٍ فنيّة جاذبة، ومدعمة بمجموعة كبيرة من الصور والرسومات التوضيحية، إضافة إلى مجموعة من المقاطع المرئية التعليمية، وتوفر إمكانية الاستماع الصوتي لها.
وتسعى وزارة الحجّ والعمرة من خلال هذه المبادرة وغيرها إلى خدمة ضيوف الرحمن على النحو الذي يُحقق لهم أداء المناسك بالطريقة المثلى التي يتطلع لها قاصدي بيت الله الحرام للحج، ويُمكن استعراض الأدلة عبر كافة أنواع وأنظمة الأجهزة الذكية في كل مكان وزمان وعلى مدار الساعة؛ دون مقابل مادي، وقد وصل مجموع عدد صفحات الأدلة التوعويّة بعد الترجمة إلى 10.178 صفحة.
وجاء هذا العمل من وزارة الحج والعمرة بالتعاون الإستراتيجي مع الهيئة العامة للأوقاف، وبالشراكة الفاعّلة مع عدد من الجهات الحكوميّة التي تقدم خدماتها ضمن منظومة الحج، والتي تستهدف إيصال رسائلها التوعويّة للحجّاج والمعتمرين بشكل مباشر، بهدف توحيد الجهود والمواءمة في الطرح للتأكد من جودة المخرجات ووصول الرسائل للجمهور المستهدف ضمن اللغات: (عربي- إنجليزي- فرنسي- أوردو- بنغالي- إندونيسي- ماليزي- هوسا- أمهري- فارسي- اسباني- تركي- روسي- سنهالي).

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى