أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

السبيل تطرح موضوع “اليهود المغاربة والاختراق الصهيوني” في عددها الجديد

خصصت أسبوعية السبيل المغربية، ملف عددها 300 لموضوع “اليهود المغاربة والاختراق الصهيوني”، وذلك عقب إعلان المغرب استئناف علاقاته الدبلوماسية مع “اسرائيل” بعد أن أعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، في 10 من دجنبر 2020، عن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء المغربية.

واشتمل ملف العدد الذي ضمته 7 صفحات من الجريدة، على مجموعة من المقالات التي تطرقت للموضوع في عدة محاور :

  • التمييز بين اليهود واليهودية والصهيونية.
  • اليهود في تاريخ المغرب.
  • اليهود المهجرون إلى إسرائيل : اليهود المغاربة أنموذجا.
  • علاقة اليهود المغاربة بالصهيونية العالمية.
  • عودة اليهود إلى أوطانهم الأصلية : الشروط والمحاذير.

كما تضمن الملف، والذي تهدف الجريدة من وراءه إلى اقتفاء أثر الحقيقة ورفع اللبس عن المغاربة في موضوع “اليهود واليهودية والصهيونية”، على كلمة موجزة حول : “التصوف اليهودي الباطني في الأندلس” أو ما يعرف ب(القبالا)، والقبالا يمثل نظاما معرفيا صوفيا يتعلق بالجانب التأويلي لنصوص الثوراة عندهم وتقوم على نظام القراءة العددية والرمزية الباطنية.

س. ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى