الزنيفي والحراق يستعرضان دلالة وأهمية إطلاق منصة “محمد السادس للحديث الشريف”

أشاد عدد من العلماء والدعاة والأساتذة الجامعيين بمبادرة إطلاق منصة “محمد السادس للحديث الشريف” التي أطلقتها أمس الإثنين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بأمر من أمير المؤمنين الملك محمد السادس والتي تضم أزيد من 10 آلاف حديث نبوي.

الزنيفي: إضاءات حول مبادرة إطلاق منصة محمد السادس للحديث النبوي

وكتب الدكتور عبد الفتاح الزنيفي؛ أستاذ التعليم العالي بكلية الأداب والعلوم الإنسانية بن مسيك بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، مقالة على صفحته الرسمية على موقع “فايسبوك” بعنوان “إضاءات حول مبادرة إطلاق منصة محمد السادس للحديث النبوي”.

واستعرض الدكتور الزنيفي؛ أستاذ كرسي الفقه والحديث النبوي الشريف، أربع إضاءات محورية، وتتمثل الأولى أن القرآن والسنة المشرفة مصدران لمعرفة الإسلام، والثانية في علماء الحديث ودورهم التاريخي، والثالثة في خطورة التعامل مع الحديث إلا بالعلم، والرابعة في جهود المغاربة في خدمة الحديث الشريف.

وأكد الزنيفي في نهاية مقاله أن الحديث النبوي بصم عقلية المسلم وصاغها صياغة تتماشى مع تدينه وعبادته و خلقه معاملته، وهذه البصمة النبوية ستبقى تؤتي ثماها بجانب الأنوار القرآن الكريم إلى أن يرث الله الارض و من عليها بالرغم من كيد الكائدين و حسد الحاسدين ،و تداعي الأمم على أمة الاسلام.

التهامي الحراق: منصة محمد السادس للحديث الشريف…قطراتٌ مِن يَمِّ الدلالات

كما دون الدكتور محمد التهامي الحراق؛ أستاذ كلية الأداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط، على حسابه الرسمي على موقع “فايسبوك” مقالة بعنوان “منصة محمد السادس للحديث الشريف…قطراتٌ مِن يَمِّ الدلالات”.

وتناول نائب رئيس مؤسسة مولاي عبد الله الشريف للدراسات والأبحاث ـ فرع الرباط، عددا من دلالات إطلاق هذه المنصة، من بينها: 1- إبراز العناية المغربية بالحديث النبوي الشريف -2- الاستجابة للحاجة المتفاقمة للمتدينين إلى معرفة حصيفة ومنصفة بالحديث النبوي الشريف -3- الإسهام في ترشيد التعامل مع الحديث النبوي الشريف وفق أسس منهجية علمية -4- تثمين علمائنا اليوم لمجهودات الأجداد، والاجتهاد في استئنافها -5- تقديم نموذج تديني مغربي متكامل -6- الأفق المغربي لعمل المنصة -7- المنصة دعوة إلى خدمة الدين بالعلم.

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تطلق منصة “محمد السادس للحديث الشريف” تضم أزيد من 10 آلاف حديث نبوي

ونوه الحراق إلى أن مبادرة إطلاق المنصة تضع لبنة أخرى لعمل علمي بقدر ما يروم صون الدين وحمايته، بقدر ما يروم القيام بذاك الصون و تلك الحماية من خلال تثمين العلم، والتحفيز على الاجتهاد المنفتح على الراهن، والمستشرف لحضور خلاق للدين في صناعة المستقبل؛ وذلك في مشروع متناسق المكونات قاده، بإيمان وتميز ونفاذ بصيرة، أمير المومنين محمد السادس منذ إعلانه عن إعادة هيكلة الحقل الديني بالمغرب في خطابه بتطوان عام 2004.

لجنة علمية لتحضير مضمون المنصة من نخبة العلماء بالمغرب

وكان المجلس العلمي الأعلى قد انتدب لجنة علمية قامت بتحضير مضمون المنصة وهي تتكون من العلماء الآتية أسماؤهم:
إدريس بنضاوية ، رئيس المجلس العلمي المحلي بالعرائش؛
محمد مشان ، رئيس المجلس العلمي المحلي لمقاطعات الفداء مرس السلطان بالدار البيضاء؛
المصطفى زمهنى، رئيس المجلس العلمي المحلي بخنيفرة؛
توفيق الغلبزوري، رئيس المجلس العلمي المحلي المضيق الفنيدق؛
محمد بنكيران، عضو المجلس العلمي بالعرائش، أستاذ الحديث بجامعة ابن طفيل.
محمد ناصيري، أستاذ بدار الحديث الحسنية؛
زينب أبو علي، أستاذة بجامعة الحسن الثاني؛
إدريس الخرشافي، أستاذ بجامعة سيدي محمد بن عبد الله؛
وقد ساعد في العمل عدد من المرشدين.
خطة منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف
مرت الخطة المتبعة لإنجاز المحتوى العلمي للمنصة بعدة مراحل ووضعت له مجموعة من القواعد المؤطرة.
1- الاعتماد على جمع متون أهم الأعمال المحتج بها في:
الموطأ للإمام مالك؛
وصحيح الإمام البخاري؛
وصحيح الإمام مسلم؛
2- اعتماد الشرط المغربي في اختيار الكتب المعتمدة
أولها: كتاب الموطأ من رواية يحيى بن يحيى الليثي وقد حققه المجلس العلمي الأعلى بتكليف من أمير المؤمنين، كما وقعت ترجمته إلى اللغة الإنجليزية بالتعاون مع جامعة الأخوين.
ثانيها: كتاب الجمع بين الصحيحين ـ البخاري ومسلم ـ لعبد الحق الإشبيلي المتوفى سنة 582هـ؛
ثالثها: كتب السنن الأربعة المعتمدة، وهي سنن أبي داود، والترمذي، والنسائي وابن ماجة. وجمع الخالص منها دون المكرر من خلال كتاب جمع الفوائد من جامع الأصول ومجمع الزوائد للروداني.
التزمت اللجنة العلمية بمقارنة أحاديث جمع الفوائد لمحمد للروداني بسائر متون السنن.
رابعها: تخريج أحاديث السنن الأربعة اعتمادا على اختيار مشترطي الصحة مثل ابن خزيمة وابن حبان البُستي.
خامسها: اتفق رأي اللجنة على إدخال زوائد مسند الإمام أحمد وابنه عبد الله من كتاب مجمع الزوائد للهيثمي؛
سادسها: استخراج أحاديث كتاب المقاصد للسخاوي الذي بين فيه ما اشتهر على ألسنة الناس، مما يظن أنه من الخبر المنتهي إلى النبي صلى الله عليه وسلم؛
3- رصدت اللجنة العلمية طائفة من الروايات المختلقة معتمدة على أشهر كتب الموضوعات مثل:
ذخيرة الحفاظ لابن القيسراني والأباطيل والمناكير للجورقاني والموضوعات لابن الجوزي والموضوعات للصغاني ـ وتلخيص الموضوعات للذهبي ـ واللآلئ المصنوعة للسيوطي ـ وتنزيه الشريعة لابن عراق الكناني والأسرار المرفوعة للهروي القاري. والمصنوع في معرفة الحديث الموضوع له أيضا. وتذكرة الموضوعات للفَتَّنِي ـ والفوائد المجموعة للشوكاني و اللؤلؤ المرصوع للقاوقجي ـ وتحذير المسلمين لظافر الأزهري ـ والمغير على الأحاديث الموضوعة لابن الصديق الغماري ـ والمداوي لعلل الجامع الصغير، له أيضا؛
البطاقة التقنية الخاصة بمنصة محمد السادس للحديث الشريف
بعد تقديم السياقين العام والخاص نقدم البطاقة التقنية الخاصة بالمنصة لفائدة المستعملين.
لماذا هذه المنصة؟
وضعت هذه المنصة بأمر من أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله حتى يتمكن من خلالها الناس من معرفة الحديث النبوي بدرجاته: هل هو صحيح أو ضعيف أو موضوع (مكذوب).
محتوى المنصة: عشرة آلاف حديث (10.000 )، العنوان الإلكتروني للمنصة: ma أو hadithm6.com
يمكن الدخول إلى هذه المنصة باستعمال: أ) الهواتف المحمولة ب) اللوحات الرقمية ج) الحواسيب.
وضع للمنصة تطبيق application يمكن تحميلها حالا عبر Google Play (Android) وقريبا عبر Apple store (Iphone)
الشبكات الاجتماعية التي يمكن الولوج إلى المنصة من خلالها، وهي ست: فايسبوك – يوتوب – أنستغرام –  تويتر – تيك توك – لينكدين.
الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى