أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيأنشطة جهة الشمال الغربيالرئيسية-

الدخول الدعوي الجديد.. “الشمال الغربي” يناقش برنامجه السنوي بالملتقى الجهوي لمكاتب الأقاليم

عقدت جهة الشمال الغربي لحركة التوحيد والإصلاح الملتقى الجهوي السنوي لمكاتب الأقاليم يومي السبت والأحد 19 و20 شتنبر 2020 تحت شعار “ترشيد الجهود مدخل لتجويد أداء الجهة” بمشاركة المكتب التنفيذي للجهة ومكاتب الأقاليم الجهوية.

ويهدف الملتقى حسب ما أدلى به الأستاذ عبد الكريم الموجي؛ في تصريح خص به موقع “الإصلاح” تعزيز التماسك الأخوي بين أعضاء الهيئات المسيرة للجهة، وتعميق التواصل بين الهيئات المسيرة مركزيا جهويا وإقليميا، بالإضافة إلى المواكبة والتحفيز للرفع من وتيرة أداء الهيئات المسيرة، واكتساب للمهارات والآليات وفن إدارة الاجتماعات داخل الحركة

واستعرض الموجي فقرات الملتقى التي توزعت أشغالها خلال السبت 19 والأحد 20 شتنبر 2020، حيث عرف اليوم الأول وبعد كلمة توجيهية ترحيبية باسم الجهة، لقاء تواصلي مع رئيس الحركة الأستاذ عبد الرحيم شيخي بسط فيه وضعية الحركة واشتغالها في ظل هذه الظروف المستجدة ظروف الجائحة، وتطرق للمبادرات التي اتخذتها قيادة الحركة سواء تفاعلا مع هذه الجائحة ومتطلباتها ومستجداتها وإكراهاتها أو في مجالات اشتغالات الحركة العادية، وعرض المشاريع التي درستها قيادة الحركة وقدمها لأعضاء مكاتب الأقاليم، تلاها نقاش واستفسارات أجاب عنها رئيس الحركة.

وأضاف مسؤول جهة الشمال الغربي للحركة أنه بعد هذا اللقاء التواصلي كان موعد مع مادة علمية من تأطير عضو المكتب التنفيذي الجهوي الدكتور مصطفى قرطاح بعنوان “قواعد الوسائل واستثمارها في العمل الدعوي” وبعد مناقشة هذه المادة ختم اليوم الأول.

وعرف اليوم الثاني من الملتقى يوم الأحد حسب تصريح عضو المكتب التنفيذي للحركة مادة تربوية حول “حديث الفسيلة” ألقتها الأستاذة نجاة اوكاية عضو المكتب التنفيذي الجهوي، تلتها مادة تكوينية من تأطير الكاتب العام للجهة الأستاذ عبد السلام بوانو حول إدارة الاجتماعات وتجويد الأداء، وبعد هذه المادة التكوينية كان موعد مع تقديم البرنامج السنوي ومناقشته في ورشات موزعة بحسب مجالات اشتغال الجهة، ليختم الملتقى بأجواء أخوية مفعمة بالأمل والحماس بالدعاء الصالح.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق