رحيل عميد المترجمين العرب حسام الخطيب إلى دار البقاء

توفي الفلسطيني الدكتور حسام الخطيب عميد المترجمين العرب اليوم الأربعاء عن سن ناهز تسعين عاما بعد مسار حافل في مجالات الأدب والنقد والثقافة والترجمة.
وولد الفقيد في مدينة طبريا عام 1932 حصل على دبلوم صحافة سنة 1950 والإجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق سنة 1954، كما حاز على دبلوم الاختصاص في التربية من جامعة دمشق سنة 1955 والإجازة في اللغة الإنكليزية وآدابها من نفس الجامعة سنة 1959، وحصل على دكتوراه في الآداب (مقارن عربي- أوروبي) من جامعة كامبردج سنة 1969.
كما حاز الخطيب على وسام النهضة الأردني، عمان 1976 ومنحة فولبرايت الأمريكية للبحث العلمي المقدمة من جامعة إنديانا 1987-1988. وعلى جائزة الملك فيصل عام 2002 وشهادات تقدير متفرقة من مؤسسات عربية أكاديمية وثقافية.
و ألف الفقيد  أكثر من 30 كتاباً في النقد والبحث الأدبي والتجديد اللغوي والتربية والترجمة. وفي الكفاح من أجل القضية الفلسطينية، كانت اللقاءات تتم في بيته عند تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية. إلى جانب بيت الشاعر الراحل يوسف الخطيب ابن الخليل.
موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى