أخبارالرئيسية-

الحمداوي: وعينا بشكل مبكر أن الوسطية ليس الخيار الأسهل ويحتاج جهودا مضاعفة

أكد المهندس محمد الحمداوي؛ الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، أن الحركة وعت بشكل مبكر أن الوسطية ليس الخيار الأسهل لأن الوسطية بين تطرفين إما التشدد والغلو في هذه الجهة وإما التسيب في الجهة الأخرى.

صورة من المنصة

وأوضح الحمداوي أنه مع الممارسة تبين ان المواقف المتطرفة في الجانبين هي الاسهل لأن في أي جهة ممكن أن تصدر مواقف وتحكم على أعمال الآخرين وترفع من مواقفك المرتبطة بالمبادئ العليا والقضية ميسرة والذي اختار بالذوبان والقبول بالواقع كما هو لا يحتاج إلى أي مجهود.

وأشار القيادي في الحركة خلال مشاركته في ندوة “قراءة في ميثاق حركة التوحيد والإصلاح” خلال تحليله للخصائص المنهجية للحركة بالميثاق أن اختيار الخيار الوسطي جعلنا ننتبه مع الممارسة أنه يحتاج إلى جهود مضاعفة وحضور متعدد ومتنوع وترجيح في المواقف عائدها ومآلاتها وآثارها.

يذكر أن مداخلة المهندس محمد الحمداوي تأتي في إطار ندوة “قراءة في ميثاق حركة التوحيد والإصلاح والتي أطرها مساء اليوم السبت 26 رمضان 1440 هـ/1 يونيو 2019م، بالمقر المركزي للحركة بالرباط إلى جانب كل من الدكتور البشير المراكشي والدكتور يوسف بلال.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق