الحركة فرع البرنوصي سيدي مومن تنظم دورتها الإيمانية الثالثة

نظم المكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بالبرنوصي سيدي مومن الدورة الإيمانية الثالثة، يوم السبت  24 شتنبر 2022 بالمقر الجهوي عين السبع.

وقدم الأستاذ أيوب بومعيز وقفات تدبرية مع الآيتين الكريمتين من سورة الحديد  ﴿أَلَمْ يَانِ لِلذِينَ ءَامَنُوٓاْ أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اِ۬للَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ اَ۬لْحَقِّۖ وَلَا يَكُونُواْ كَالذِينَ أُوتُواْ اُ۬لْكِتَٰبَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ اُ۬لَامَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْۖ وَكَثِيرٞ مِّنْهُمْ فَٰسِقُونَۖ (15) اَ۪عْلَمُوٓاْ أَنَّ اَ۬للَّهَ يُحْيِ اِ۬لَارْضَ بَعْدَ مَوْتِهَاۖ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ اُ۬لَايَٰتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَۖ (16) ﴾. وقال إن المفسرين اجمعوا على أنها  سورة مدنية؛ ومواضيعها تدل على ذلك، حيث كان فيها حديث عن الفتح، وأحوال الناس قبل الفتح وبعده، وقد قيل إن هذا الفتح كان فتح مكة المكرمة، أو صلح الحديبية.

ومن جهته قدم مسؤول الدعوة بجهة الوسط الأستاذ محمد حقي الموضوع الرئيسي للدورة بعنوان “خشوع القلب فضله وأثاره وأسبابه وموانعه”، بين فيه أن الخشوع هو قيام القلب بين يدي الرب بالخضوع، والذل، والانقياد. والخشوع يكون بالقلب:  كالخشية، والرقة، والحياء، والمهابة. ويكون بالبدن : كالوقار، والسكينة. ويكون بهما معا.

وأضاف حقي أن الله صدّر به أوصاف المؤمنين لأهميته، كما قال في كتابه المبين: ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ(2)﴾، موضحا فضل الخشوعن وصفته، وفوائده والفرق بين الخشوع المحمود والخشوع المذموم. ثم عرج على ثماره في حياة إمام الخاشعين، سيد الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم  وفي حياة الصحابة رضوان الله عليهم.

وتأتي هذه الدورة الإيمانية من أجل استنهاض همم الأعضاء للقيام بواجبهم الدعوي والتربوي في مواقعهم، مع الحرص على تعميق البعد التربوي والدعوي في الحركة حتى تضطلع بأدوارها الإصلاحية في المجتمع.

توفيق الابراهيمي

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى