الحركة تستنكر السياسات العدوانية للاحتلال الصهيوني وتطالب بالتدخل العاجل لحماية الشعب الفلسطيني

استنكر المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح السّياسات العدوانية للاحتلال الصهيوني، كما طالب المنتظم الدّولي بالتدخل العاجل لحماية الشعب الفلسطيني خصوصا في ظل هذه الجائحة.

وتوقَف المكتب التّنفيذي للحركة حسب بلاغ صادر بمناسبة انعقاد لقائه العادي، على تفاقم معاناة الشعب الفلسطيني جراء السياسة التي ينهجها الاحتلال الصهيوني، من خلال التضييق المستمر على الفلسطينيين وحرمانهم من الأدوية ومن وسائل الوقاية من “وباء كورونا ” سواء بالنسبة لقطاع غزة القابع تحت الحصار الجائر منذ مدّة طويلة، أو بالنسبة للأسرى الموجودين داخل سجون الاحتلال الغاصب، وما يصاحب ذلك من إمعان في الاعتداء على المقدسيين ومن تهويد أراضيهم وممتلكاتهم.

يذكر أن الاجتماع العادي للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، انعقد، “عَن بُعْد” ، يوم  أمس السبت 17 شعبان 1441ه موافق 11 أبريل 2020م، وتوقف عند تطورات الحالة الوبائية لمرض (كوفيد19) الذي يسبّبه انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد في بلادنا، ويعد إصدار هذا البلاغ هو الثالث من نوعه منذ البلاغ الأول بعد التدابير الاحترازية التي أعلنت عنها الدولة لمواجهة تفشي وباء “كوفيد-19”.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى