أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

الحركة الإسلامية السودانية تنعي وفاة أمينها العام الشيخ الزبير أحمد، وهذه سيرته

توفي الأمين العام  للحركة الإسلامية السودانية الشيخ الزبير أحمد الحسن، أمس الجمعة 17 رمضان 1442هـ موافق لـ 30 أبريل 2021م، في مستشفى بالعاصمة الخرطوم؛ بعد نقله من السجن جراء تدهور حالته الصحية.

وقد أعلنت الحركة الإسلامية في السودان في بيان مقتضب وفاة أمينها العام الشيخ الزبير أحمد قائلة: “إنا لله وإنا إليه راجعون، في ذمة الله أمين عام الحركة الإسلامية السودانية الشيخ الزبير أحمد الحسن”.

وذكرت مصادر محلية أنه تم نقل الشيخ الزبير أحمد  الحسن من سجن كوبر المركزي بالعاصمة إلى مستشفى الشرطة بالخرطوم، بسبب تدهور حالته الصحية، والذي فارق الحياة فيه.

سيرة الشيخ الزبير أحمد الحسن :

الزبير أحمد الحسن الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية (67عاما)، والذي تم تجديد التكليف له أميناً عاماً للحركة الإسلامية السودانية لمرحلة 2019 – 2023 م . خريج جامعة الخرطوم، كلية الاقتصاد والدراسات الاجتماعية العام 1980. قد شغل عدة مناصب في المجالات الاقتصادية الخاصة والعامة، منها مدير عام لشركة الحبوب الزيتية، ونائب لمحافظ بنك السودان المركزي، ومدير لبنك أم درمان الوطني السوداني، ووزير دولة في وزارة المالية، ووزير المالية 2002-2008، ووزير الطاقة والتعدين 2008-2010، وعضو المجلس الوطني، ورئيس اللجنة الاقتصادية في المجلس الوطني، وأمين عام الحركة الإسلامية السودانية 19 نوفمبر 2012 – نوفمبر 2018 م .

وفي 24 يوليوز 2019، اعتقلته السلطات السودانية وعددا من قيادات الحركة الإسلامية في البلاد، وظل حبيسا في سجن كوبر ضمن قيادات النظام السابق، بتهمة تدبير انقلاب “نظام الإنقاذ” الذي أوصل الرئيس المعزول عمر البشير إلى السلطة عام 1989.

الإصلاح/ متابعات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى