الأسرى الفلسطينيون يصعدون ضد السجان الصهيوني

كشفت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة، عن تفاصيل إضافية عن انتفاضة الأسرى “موحدون في وجه السجان” ضمن حراك التمرد والعصيان ضد سجاني الاحتلال.

وأكد نادي الأسير، أن الأسرى الفلسطينيين قرروا اتخاذ خطوات تصعيدية داخل كافة سجون الاحتلال الصهيوني، كمرحلة أخيرة قبل الشروع في الإضراب المفتوح عن الطعام، ابتداء من يوم من غد الأحد 28 غشت 2022، والتي تبدأ بحل الهيئات التنظيمية.

واتفق الأسرى على تحديد يومي الاثنين والأربعاء المقبلين لتنفيذ الخطوات “النضالية التمهيدية”، على أن تنتهي مطلع سبتمبر المقبل بإضراب مفتوح عن الطعام تشارك فيه كافة الفصائل في السجون.

و سادت أمس الجمعة، حالة من التوتر الشديد أقسام الأسرى بعد فرض إدارة السجون عزلا مضاعفا على الأسرى، وسحبت الكهربائيات من عدة أقسام في عدة سجون، واستدعت قوات إضافية فيها

يذكر أنه يقبع داخل سجون الاحتلال 4550 فلسطينيا، منهم 31 سيدة، ونحو 175 قاصرا منهم طفلة، وأكثر من 700 معتقل إداريا.

موقع الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى