التوحيد والإصلاح تهنئ مامادو تراوري  إثر انتخابه رئيسا للمجلس الأعلى للأئمة، خلفا لفوفانا بكوت ديفوار

بعثت حركة التوحيد والإصلاح رسالة تهنئة إلى فضيلة الشيخ مامادو تراوري  إثر انتخابه شيخَ الأئمة، رئيسَ المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية، القائدَ العام للمجتمع الإسلامي، بدولة كوت ديفوار الشقيقة، في المؤتمر الذي انعقد يومي 28 و29 ماي 2020 م.

وقد توجهت الحركة في رسالتها، والتي توصل موقع الإصلاح بنسخة منها،  عن خالص التهاني على  الثقة  التي حظي بها السيد تراوري، حيث أضافت رسالة التوحيد والإصلاح “إننا نهنئكم على هذه الثقة التي أولاها لكم إخوانكم الأئمة أعضاء المؤتمر، وندعو الله العلي القدير أن يعينكم، على تحمل هذه المسؤولية، والقيام بأعبائها خير قيام وأداء أمانتها على أكمل وجه”، كما نسأل الله تعالى ، تقول الرسالة،  أن يتقبل من سلفكم الشيخ بواكاري فوفانا عمله وجهاده، وأن يتغمده برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جناته، وأن يجعلكم خير خلف لخير سلف.

ولم يفت رسالة التوحيد والإصلاح أن هنأت  جميع الأئمة أعضاء المؤتمر على نجاح هذه المحطة المهمة، سائلة الله تعالى أن يتقبل منهم ما يبذلونه من جهود دعوية طيبة في كوت ديفوار، وأن يوفقهم للخير ويعينهم عليه، وأن يَمُنَّ سبحانه وتعالى على الشعب الإفواري الشقيق بدوام الطمأنينة والتقدم والازدهار.

التوحيد والإصلاح تعزي في وفاة أبي بكر فوفانا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار

يذكر أن الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح بعث رسالة تعزية في وفاة الشيخ أبو بكر فوفانا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار، رحمه الله تعالى، والذي وافته المنية يوم الأحد 17 ماي2020  بالعاصمة الإيفوارية أبدجان ،  عن عمرناهز 77 عامًا.

مؤتمر COSIM

عقد المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشئون الإسلامية (COSIM)، في دولة ساحل العاج “كوت ديفوار” مؤتمرا غير عادي، في الفترة 28 – 29 مايو هذا العام. وكان ذلك بحضور أعضاء مكتب الرئيس الراحل و مستشاريه، وأعضاء المكتب التنفيذي، ويهدف المؤتمر لاختيار رئيس جديد خلفاً للمرحوم الشيخ بواكاري فوفانا.
وانتخب المؤتمرون الشيخ مامادو تراورى شيخاً للأئمة، ورئيساً للمجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشئون الإسلامية، والقائد العام للمجتمع الإسلامي في كوت ديفوار.

الشيخ مامادو تراورى

يعتبر الشيخ مامادو تراورى، من مواليد عام 1944م، إمام وخطيب مسجد ريفييرا غولف، في أبيدجان العاصمة الاقتصادية لكوت ديفوار، وهو عضو مؤسس للمجلس الوطني الإسلامي، وعضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي (أحد مؤسسات الدولة الإيفوارية)، ومنح وسام ضابط النظام الوطني لجمهورية كوت ديفوار.
تلقى الشيخ  تراورى تعليمه في جمهورية مصر العربية، حيث حصل على الشهادة المتوسطة من معهد البعوث الإسلامية في جامعة الأزهر الشريف عام 1962م، وعلى الشهادة الثانوية في المدرسة الحسينية في القاهرة عام 1966م، وعلى الإجازة في التجارة في جامعة عين الشمس عام 1969م.msf-online.com

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى