الوحدة الترابيةبيانات وبلاغات(2014-2018)فلسطين وقضايا الأمة

التوحيد والإصلاح تتدارس مستجدات القضية الوطنية وفلسطين

تدارس المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح في اجتماعه العادي المنعقد يوم السبت 18 ذو الحجة 1436هـ موافق 03 أكتوبر 2015م عددا من القضايا الدعوية والتنظيمية والمستجدات الوطنية والدولية.

بسم الله الرحمن الرحيم

بــلاغ

تدارس المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح في اجتماعه العادي المنعقد يوم السبت 18 ذو الحجة 1436هـ موافق 03 أكتوبر 2015م عددا من القضايا الدعوية والتنظيمية والمستجدات الوطنية والدولية.

ففي متابعة منه لتطورات قضيتنا الوطنية الأولى، يعبر المكتب التنفيذي عن رفض حركة التوحيد والإصلاح لما تلوح به حكومة السويد من عزمها اتخاذ قرار فيه مساس بوحدتنا الترابية في تجاهل غير مبرر للمبادرات المغربية المتوالية لتجاوز النزاع المفتعل، وأصدر المكتب بيانا في الموضوع.

وبخصوص تنزيل مضامين دستور 2011 ، ينوه المكتب التنفيذي بتطور مسار هذا التنزيل خاصة في موضوع الجهوية المتقدمة واستكمال بناء المؤسسات الدستورية عبر الانتخابات التي شهدتها بلادنا، وبالأجواء الإيجابية المرافقة لها، والتي رسخت من جديد تميز النموذج المغربي الذي يواصل مسيرة الاصلاح في ظل الاستقرار، داعيا إلى مزيد من التعبئة والمسؤولية الجماعية،كل من موقعه، لتجاوز مختلف الشوائب التي عرفتها هذه المحطة.

وتوقف المكتب التنفيذي عند الاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك واستهداف المرابطين المقدسيين والمرابطات، ومحاولة فرض مشروع التقسيم الزماني والمكاني. وفي هذا الإطار ينوه المكتب التنفيذي بالتفاعل الذي عبر عنه الشعب المغربي من خلال الوقفات الاحتجاجية وكل أشكال وصيغ التنديد بالاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى والقدس الشريف، ويدعو الجميع إلى مضاعفة الجهود للضغط على الكيان الصهيوني حماية لمسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما تدارس المكتب ما تناقلته وسائل الإعلام من الإقدام على تنظيم ما سمي “أول مهرجان للجعة بالمغرب” ونحن في الأشهر الحرم التي قال فيها سبحانه وتعالى “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ”.

والمكتب التنفيذي إذ يعتبر ذلك خطوة جريئة في تصادم واضح مع قيم الأمة وهويتها وقوانينها وما تقرر في المذهب المالكي بشأن الخمر من أحكام، فإنه.يندد بهذه الخطوة ويحمل المسؤولية للجهات التي رخصت لمثل هذا النشاط المشبوه وللجهات الإعلامية التي تروج للموضوع وتدعوها للتراجع عن ذلك.

كما يدعو العلماء والدعاة ورجال الفكر والإعلام والفاعلين المدنيين إلى القيام بواجبهم في التنبيه على خطورة هذه المشاريع التي تسعى للترويج الواسع لأم الخبائث وما تشكله من خطورة على الأسرة المغربية وشباب الأمة، ويدعوهم جميعا للعمل كل من موقعه للحيلولة دون تنظيم أمثال هذه الأنشطة المشبوهة، ويدعو كافة المواطنين لمقاطعة هذه الأعمال الاستفزازية.

وحرر بالرباط في 19 ذو الحجة 1436هـ موافق 03 أكتوبر 2015م

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق