“التوحيد والإصلاح” انخرطت بإيجابية في المبادرات الرامية لتجاوز الانعكاسات السلبية لجائحة فيروس كورونا

تابعت حركة التوحيد والإصلاح مجموعة من القضايا الوطنية والدولية باهتمام خلال الولاية المشرفة على الانتهاء 2018-2022، ومنها الإجراءات المتخذة لمواجهة جائحة كورونا، وذلك عقب ظهور الفيروس الذي أثر على السير العام لعدد من المجالات في المغرب والعالم وخلف عددا من الإصابات والوفيات.

و دعت حركة التوحيد والإصلاح إلى تعزيز قيم التضامن والتراحم والتكافل، وإشاعة الأمن والطمأنينة بين الناس، مطالبة في بلاغ للقاء مكتبها التنفيذي بتاريخ السبت 14 مارس 2020 بمقاومة بعض دعوات التشكيك والإشاعات الكاذبة التي تشيع الهلع في صفوف المواطنين والمواطنات.

وفي بلاغ بتاريخ 17 مارس 2020، ثمن المكتب التنفيذي للحركة فتوى المجلس العلمي الأعلى القاضية بضرورة الإغلاق المؤقت لأبواب المساجد بالنسبة للصلوات الخمس وصلاة الجمعة مع الاستمرار في رفع الأذان، معتبرا أنّ في ذلك دفعا للأذى عن الناس وحفظا للأنفس والأبدان من جائحة فتاكة، داعيا سائر العلماء والدعاة إلى مزيد من البيان بقصد قطع الطريق أمام كلّ الدّعوات السّلبية التي تحدث تشويشا على الناس وتلبّس عليهم أمر دينهم.

وأشاد المكتب التنفيذي بمختلف المبادرات الفردية والجماعية، الرسمية والشعبية، في المجال الاجتماعي والتعليمي والتوعوي التي تم إطلاقها في إطار روح التضامن والتكافل، معتبرا هذه الإيجابية ترجمة للأخلاق الكريمة التي تطبع ثقافة وأصالة الشعب المغربي وتاريخه في التّلاحم والتآزر ولا سيما عند الأزمات والنّكبات، داعيا بهذه المناسبة إلى ضرورة تضافر جهود نساء ورجال التعليم والأسر والتلاميذ والطلبة من أجل إنجاح ورش التعليم عن بعد.

وعبرت حركة التوحيد والإصلاح عن استعدادها للإسهام، والانخراط في المبادرات الرامية لتجاوز الانعكاسات السلبية لجائحة فيروس كورونا في إطار مقاربة تنموية شمولية، وبروح وطنية عالية تشرك الجميع وتتعالى عن الحسابات الضيقة. وأكدت على ذلك في بلاغ صادر بمناسبة انعقاد اللقاء السنوي المطول للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح -عن بعد-، أيام الجمعة والسبت والأحد 25 و26 و27 ذي القعدة 1441هـ الموافق لـ 17 و18 و19 يوليوز 2020م.

وفي 14 سبتمبر 2020، بمناسبة انطلاق الموسم الدراسي (2020-2021) في ظل جائحة كورونا، تقدمت حركة التوحيد والإصلاح بـ 11 مقترحا عمليا لفائدة المدرسة المغربية، في إطار النقد البناء الذي يهدف إلى الإسهام في ارتقاء منظومة التربية والتكوين خلال هذه المرحلة العصيبة بشكل خاص.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى