التقرير الاستراتيجي إصدار يرصد تحولات القضية الفلسطينية 2020-2021 ويستشرف مستقبلها

صدر عن مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات ببيروت، التقرير الاستراتيجي الفلسطيني 2021-2020 الذي يصدر للمرة الثانية عشرة على التوالي وهو تقرير يعالج قضية فلسطين بالرصد والاستقراء والتحليل، كما يحاول استشراف المسارات المستقبلية المحتملة.

وجاء التقرير في 480 صفحة من الحجم المتوسط، وشارك في كتابته 15 باحثا متخصصا في الشأن الفلسطيني، وأشرف على مراجعته ثلاثة مستشارين، وقام بتحريره الكاتب الأردني ذو الأصول الفلسطينية محسن محمد صالح.

ويتألف التقرير من ثمانية فصول، يدرس الفصل الأول من التقرير “الوضع الفلسطيني الداخلي”، ومن بين ما يتناوله مسار المصالحة وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وأزمة العلاقة بين قيادة فتح والسلطة من جهة وبين أكثر القوى الفلسطينية.

وتناول الفصل الثاني “المؤشرات السكانية والاقتصادية الفلسطينية”، حيث استعرض في جزء منه تعداد الفلسطينيين في العالم، والخصائص الديموجرافية واتجاهات النمو السكاني للفلسطينيين، وحق العودة لفلسطينيي الخارج.

وناقش الفصل الثالث “الأرض والمقدسات”، ومن بين ما تطرق إليه ما يتعلق بالقدس والمقدسات والاستيطان، والاستهداف الصهيوني للمقدسات الإسلامية والمسيحية، وواقع السكان في القدس في ظلّ الاحتلال.

وتناول الفصل الرابع “مسارات العدوان والمقاومة والتسوية السلمية”، وناقش فيه العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، وجولات التصعيد في قطاع غزة وصولاً لمعركة سيف القدس، التي عكست تصاعد قوة المقاومة، ويرصد مجرياتها وتداعياتها على مختلف المستويات

وتطرق الفصل الخامس من هذا التقرير “المشهد (الإسرائيلي)”، حيث استعرض أبرز التطورات الصهيونية على الصعيد السياسي والسكاني والاقتصادي والعسكري، وناقش الوضع السياسي الداخلي وإجراء جولتي انتخابات ومشاركة فلسطينيي الداخل فيهما، وتشكيل حكومتي نتنياهو وبينيت.

وناقش الفصل السادس “القضية الفلسطينية والعالم العربي”،حيث تناول في جزء منه مواقف جامعة الدول العربية من التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومن النزاع الداخلي الفلسطيني، ومسار المصالحة الفلسطينية، ومن خطة ترامب للسلام وعملية التسوية مع الكيان الصهيوني المحتل، ومواقف عدد من الدول العربية وأدوارها من الملفات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

 وتناول الفصل السابع “القضية الفلسطينية والعالم الإسلامي”،  فناقش سياسة منظمة التعاون الإسلامي وبعض الدول الإسلامية تجاه القضية الفلسطينية. ويسلط الضوء على تركيا وإيران، فيتناول الاهتمام التركي بقضية فلسطين، وإدارة العلاقة والمصالح مع الاحتلال الصهيوني.

وتطرق الفصل الثامن “القضية الفلسطينية والوضع الدولي”، حيث درس مواقف وأدوار اللجنة الرباعية والأمم المتحدة والمنظمات الدولية، والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول البريكس واليابان وغيرها في القضية الفلسطينية. ووضع التقرير أهم المتغيرات المستقبلية التي قد تكون فرصا أو تحديات تواجه الكيان المحتل في علاقاته الدولية، ويعرض بعض التوصيات لدعم القضية الفلسطينية دوليا.

ويُعدّ التقرير الاستراتيجي الفلسطيني حسب مؤلفيه، من أهم الدراسات العلمية الشاملة حول القضية الفلسطينية، والتي تصدر بشكل دوري عن مركز الزيتونة، حيث أصبح مرجعا أساسيا للمتخصصين والمهتمين بالشأن الفلسطيني، نظرا لشمولية تغطيته لتطورات القضية الفلسطينية على مدار عامين كاملين، مع التزامه بدقة بالمعايير العلمية والمهنية، بالإضافة إلى غناه بالمعلومات والإحصاءات المحدّثة الدقيقة، وتدعيمه بعشرات الجداول والرسوم البيانية، بالإضافة إلى الرؤى الاستراتيجية والاستشراف المستقبلي للأحداث.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى