“التعاون الإسلامي” تستنكر جرائم الاغتيال الميداني والقتل العمد بحق الفلسطينيين

استنكرت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، جرائم الاغتيال الميداني والقتل العمد التي تمارسها قوات الاحتلال الصهيوني بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وحملت المنظمة في بيان صحفي أمس الإثنين 05 دجنبر 2022، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الجرائم التي تستدعي المساءلة والمحاسبة، وطالبت الأمم المتحدة والهيئات الدولية المعنية بتشكيل لجنة تحقيق للكشف عن ظروف استشهاد الفتى عمار مفلح الذي قتل بدم بارد الجمعة الماضي.

ودعت المنظمة المجتمع الدولي، خاصة مجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياته القانونية والسياسية، والضغط على الكيان المحتل لوقف هذه الأعمال الإجرامية، ومساءلتها عن جميع انتهاكاتها وسياساتها العنصرية، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى