البرلماني أوزين يسائل وزير الثقافة حول الدعاية للمخدرات في مهرجان بالرباط

انتقد النائب البرلماني محمد أوالزين إقدام “فنان” على الدعاية للمخدرات في ندوة صحفية أقيمت ضمن مهرجان الرباط عاصمة الثقافة الإفريقية، مستنكرا ما سماه بـ”السلوك المبتذل” الذي رأى أنه لم يقف عند الحركات الجنسية، والكلمات النابية التي عرفها الحفل بل تجاوزها إلى الدعاية للمخدرات (لحشيش).

وأكد عضو لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية بمجلس النواب،  في سؤال كتابي أن السلوكات الأنفة الذكر تعتبر ممجوجة ومستهجنة ومرفوضة، ولا يمكن التطبيع معها بداعي الحريات الفردية، مضيفا أن ” هذه الحريات مشروطة باحترام الدين والأخلاق والحياء العام”.

 سؤال أوالزين  الموجه لوزير الشباب والثقافة والتواصل ، ركزعلى  “ما تضمنه مهرجان الرباط عاصمة الثقافة الإفريقية من فقرات موسيقية خادشة للقيم والحياء العام” وعلى ملابسات إقحام مثل هذه السلوكات المشينة في حفل فني عمومي برعاية الوزارة.

وقال النائب البرلماني “يعتبر الفن تعبيرا راقيا، إلا أن ما حصل مؤخرا في مهرجان الرباط بصفتها عاصمة الثقافة الافريقية يعاكس الانطباع العام حول الفن وحول ما يحمله من رسائل سامية، حيث شهدت إحدى السهرات المنظمة في هذا الإطار مستوی غیر مسبوق من الابتدال والإسفاف”.

وأضاف “إذ قام بعض المغنين في الحفل الذي نظمته وزارة الشباب والثقافة والتواصل بفضاء السويسي بالرباط، بالتفوه بعبارات غير أخلاقية وخادشة للشعور العام للمغاربة، لاسيما الشباب و اليافعين الذين حضروا هذا الحفل، و المثير أن هذا التصرف النشاز في حفل عمومی، عرف انتشار واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى