الائتلاف المغربي لوقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا يستنكر ترويج فيلم للشذوذ

استنكر “الائتلاف المغربي لوقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا” عرض فيلم “مغربي” بمهرجان الفيلم الدولي بمراكش يروج للشذوذ الجنسي، والحاصل على دعم عمومي من أموال دافعي الضرائب، بل وتمّ تتويجه بإحدى جوائزه، وذلك في تحد صارخ لمشاعر المغاربة وقيمهم.

واستغرب الائتلاف في بلاغ له على هامش اللقاء التواصلي بين جمعيات المجتمع المدني -المنعقد يوم الأحد 20 نونبر 2022- دعم “مؤسسة عمومية لهكذا إنتاج يشجع على عمل قوم لوط، والصادم لقيم المغاربة والمخالف للقانون والذي يزرع الفتنة والتقاطب بين أبناء المجتمع الواحد.”

وطالب البلاغ الجهات الوصية بـ “تحمل كامل مسؤولياتها في وقف هذه الاستفزازات، وتفعيل المتابعة للخارجين عن القانون”، ملتمسا من النيابة العامة التدخل، ومتابعة كل من يخل بالآداب العامة للمجتمع وخصوصا في مثل هذه الحالات، التي تروج فيها مؤسسة عمومية لأعمال مجرمة قانونا وشرعا، والتي تعتبر دعوة صريحة للشذوذ والفساد والتطبيع معهما.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى