الإيسيسكو تعقد ورشة تدريبية ببوركينافاصو لتصميم قمر صناعي تعليمي

تحتضن عاصمة بوركينافاصو “واغادوغو” أعمال الدورة الثانية للندوة الدولية حول علوم الفضاء، وورشة العمل التدريبية على تصميم قمر صناعي تعليمي (كان سات)، التي تعقدها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، بشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في جمهورية بوركينا فاسو.

وذكرت الإيسيسكو على موقعها الرسمي أن أعمال هذه الدورة تستضيفها جامعة نوربرت زونغو تحت شعار “بناء القوى العاملة العالمية للمستقبل”، لفائدة طلاب الجامعات من مختلف الدول الإفريقية، وبحضور رفيع المستوى لنخبة من المسؤولين والخبراء الدوليين في مجال علوم الفضاء.

واستهلت الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية – التي بدأت أعمالها أمس الثلاثاء  وتتواصل على مدى ثلاثة أيام- بكلمة الدكتور عيسى عبده مولى، رئيس جامعة نوربرت زونغو، والتي أكد فيها أن الحدث يعد ثمرة مجهود مشترك يجسد رغبة الشركاء في تطوير علوم الفضاء وتقنياتها في بوركينا فاسو، مثمنا جهود الإيسيسكو لتشجيع دولها الأعضاء على الاستثمار في العلوم الحديثة.

وأشاد الدكتور فريدريك واتارا وزير التعليم العالي والبحث والابتكار السابق ببوركينا فاسو بجهود الإيسيسكو لتطوير علوم الفضاء، والإسهام في جعل بلاده من الدول الإفريقية الرائدة في هذا المجال، فيما استعرض الدكتور محمد شريف، مستشار بقطاع العلوم والتقنية بالإيسيسكو، ما تقوم به المنظمة من مبادرات لدعم قدرات الشباب في مجال العلوم والتكنولوجيا، مشيرا إلى الحاجة الملحة لفهم واكتشاف علوم الفضاء وتوظيف تطبيقاتها من أجل الإسهام في ازدهار المجتمعات.

وعقب الجلسة الافتتاحية انطلقت ورش العمل التطبيقية، التي تتيح تشكيل مجموعات لتعريف الطلاب بالـ “كان سات” والتطبيقات المستخدمة في تصميم هذا النموذج التعليمي من الأقمار الصناعية، والتعرف على أهمية توظيف علوم الفضاء وتطبيقاتها لبناء قوة عاملة تساهم في بناء مستقبل أفضل للجميع.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى